مهزلة الكيماوي.. مجموعات إرهابية تحضر لـ”الحلقة الثانية”

كشفت مصادر عسكرية أنه يتم مجددا في بلدة خان شيخون السورية تصوير مقاطع فيديو كاذبة، ليتم استخدامها لاحقا على أنها التقطت أثناء هجوم بالغازات الكيميائية السامة من قبل القوات الحكومية السورية.
ونقلت وكالات أنباء عن مصدر عسكري سوري لم تحدده قوله لمراسل موقع “rusvesna.su”  أنه وحسب معطيات المخابرات السورية فإنه يتم تصوير المقاطع الجديدة بمشاركة ما يسمون بالـ”الخوذات البيضاء” الذين سيكونون “منقذين” وأطباء وعدد كبير من المدنيين الذين سيقومون بدور “الضحية”.
وأضاف المصدر أنه في الوقت القريب سوف تتصدر عناوين الصحف الغربية المزيد من الاتهامات باتجاه القيادة السورية.
بدورها، أعلنت وزارة الدفاع الروسية أن مجموعات إرهابية تقوم حاليا بالتحضير لاستفزازات تستهدف السلطات السورية باستخدام مواد سامة في كل من خان شيخون ومطار الجيرة والغوطة وغرب حلب.
وأضح رئيس إدارة العمليات المركزية لهيئة الأركان الروسية، الفريق أول سيرغي رودسكوي، في بيان صدر عنه اليوم الثلاثاء، أن وزارة الدفاع الروسية تتوفر لديها “معلومات تدل على أن مسلحين يقومون حاليا بنقل المواد السامة إلى مناطق خان شيخون ومطار الجيرة والغوطة الشرقية وغربي مدينة حلب”.
وأكد رودسموي أن هدف هذه العمليات يكمن في خلق ذرائع جديدة لاتهام الحكومة السورية باستخدام الأسلحة الكيمياوية من أجل دفع الولايات المتحدة إلى توجيه ضربات جديدة على القوات الحكومية السورية.
وشدد الفريق أول الروسي على ضرورة منع تحقيق هذه المخططات.
وأكد رودسكوي، في الوقت ذاته، أنه “لقد تم تسجيل حالة استخدام الأسلحة الكيميائية، بما في ذلك يدوية الصنع، من قبل المسلحين”، مشددا على أن “معطيات التحقيق عن بعض هذه الهجمات تمت إحالتها لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية”

البعث ميديا || قسم الرصد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات