مواجهة صعبة لرجال سلتنا أمام نيوزيلندا في تصفيات المونديال

هذا المقال رقم : 51 من 55 من العدد 2018-9-13-16187

 

 

دمشق- البعث
ينتظر منتخبنا الوطني للرجال بكرة السلة مباراة من العيار الثقيل اليوم عندما يواجه على أرض صالة ملعب مجمع نهاد نوفل في العاصمة اللبنانية بيروت منتخب نيوزيلندا عند الساعة الخامسة مساء ضمن مباريات المجموعة الآسيوية الخامسة المؤهلة لمونديال الصين (2019).
المواجهة صعبة على منتخبنا نظراً لقوة المنتخب النيوزيلندي الذي يعتبر من أقوى المنتخبات الآسيوية، ولم يتعرّض سوى لهزيمة واحدة بالدور الأول مقابل خمسة انتصارات، كما أنه خلال أول مشاركة له في بطولة آسيا التي أقيمت في لبنان حصد المركز الرابع، ويمتلك لاعبين من طراز عال، إضافة للأطوال الفارعة.
منتخبنا سيفتقد جهود النجم ميشيل معدنلي الذي اعتزل اللعب الدولي، وجميل صدير (للإصابة)، وشريف العش (لظروف عمله)، وأنطوني بكر (لإجراء الفحص الوطني في كلية الصيدلة)، وهؤلاء عناصر مؤثرة شاركت بتأهل المنتخب لهذا الدور، والأمل معقود على بقية اللاعبين لتحقيق الفوز، أو على الأقل للخروج بأقل الخسائر الممكنة.
الجدير بالذكر أن هذا الدور الحاسم تأهل إليه (12) منتخباً تم تقسيمهم إلى مجموعتين، ضمت الأولى منتخبات: سورية، ولبنان، والأردن، ونيوزيلندا، والصين، وكوريا الجنوبية، وضمت الثانية: استراليا، وإيران، والفلبين، وكازاخستان، واليابان، وقطر، والمنتخبات الـ (12) حملت معها النقاط التي حصدتها في الدور الأول إلى الدور الثاني ليخوض كل منتخب لعب (6) مباريات (ذهاباً وإياباً) ضد المنتخبات التي لم يتواجه معها في الدور الأول، أي أن منتخبنا الذي لعب في الدور الأول في مجموعة ضمت معه لبنان، والأردن، وأيضاً الهند، لن يواجه لبنان والأردن، وإنما ستلعب هذه المنتخبات مع كل من نيوزيلندا، والصين، وكوريا الجنوبية، وكذلك الحال بالنسبة للمجموعة الثانية.‏

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات