“موديز” تخفض تصنيف تركيا

هذا المقال رقم : 49 من 77 من العدد 2018-4-13-16081

خفّضت وكالة موديز للتصنيف الائتماني درجة تركيا وقدرتها على تسديد ديونها وذلك على خلفية القلق إزاء سياستها النقدية والتأخر في الإصلاحات ومدى صلابة المؤسسات. وأعلنت موديز في بيان لها أنها تخفض التصنيف الائتماني لتركيا من “بي إيه 1” مع آفاق مستقرة. وتقول موديز إن تصنيف “بي إيه” يشير إلى عدم استقرار وتترتب عليه مخاطر تسليف كبيرة. ويعتبر المستثمرون السندات الصادرة تحت هذا التصنيف “بلا قيمة”. واعتبرت الوكالة أن ضعف قوة المؤسسات ينعكس على عدة صعد اقتصادية ومالية وسياسية”. وركزت الوكالة على أن التضخم لا يزال كبيراً وأن الخلل في توازن الاقتصاد في تزايد. كما أشارت إلى أن مخاطر حصول بلبلة مالية كبيرة نتيجة انعكاس مسار رؤوس الأموال الأجنبية أو أزمة في توازن المدفوعات لا يزال متدنياً إلا أنه ازداد بالمقارنة مع العام الماضي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات