موسكو: كييف ضالعة في اغتيال رئيس جمهورية دونيتسك

هذا المقال رقم : 13 من 52 من العدد 2018-9-4-16180

أعلن جهاز الأمن الفيدرالي الروسي أن الاستخبارات الأوكرانية ضالعة في اغتيال رئيس جمهورية دونيتسك الشعبية في جنوب شرق أوكرانيا، ألكسندر زاخارتشينكو، وقال رئيس قسم المعلومات الاستخباراتية والاتصالات الدولية في جهاز الأمن الفيدرالي الروسي، سيرغي بيسيدا: “لا نشك في أن الاستخبارات الأوكرانية متورطة في العملية”، وأكد استعداد جهاز الأمن الفيدرالي الروسي للمساعدة في التحقيق في اغتيال زاخارتشينكو، مشيراً إلى أنه قد أرسل خبراءه إلى جمهورية دونيتسك لهذا الغرض. واغتيل زاخارتشينكو الجمعة الماضي، 31 آب، بتفجير استهدفه في أحد مقاهي مدينة دونيتسك.

وصنّفت موسكو ودونيتسك ما حدث بأنه عملية إرهابية، ووجّهتا أصابع الاتهام بتدبير الهجوم إلى كييف، بينما أعلنت سلطات دونيتسك أنها حدّدت هوية المشتبه فيهم بتنفيذ اغتيال رئيسها، مشيرة إلى أن التفجير نفذ بطلب من جهاز الأمن الأوكراني.

وقال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين: إن موسكو لن تنسحب من عملية مينسك لتسوية الأزمة الأوكرانية رغم اغتيال زاخارتشينكو.

بالتوازي، وقبل أسبوع من مناورات “فوستوك 2018″، التي تعدّ أضخم مناورة عسكرية روسية منذ الحرب الباردة، بدأت أوكرانيا مناورة مشتركة مع الولايات المتحدة وعدد من دول حلف شمال الأطلسي “ناتو”.

وتجري المناورات العسكرية السنوية باسم “رابيد ترايدنت” في قرية ستاريتشي غرب أوكرانيا، وتستمر حتى 15 أيلول بمشاركة 2200 جندي من 14 دولة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات