موسكو لواشنطن: لانحتاج إذنكم لبناء منشآت على أراضينا

أكدت السفارة الروسية في واشنطن أن موسكو ليست بحاجة لإذن الولايات المتحدة أو أي دولة أخرى من أجل بناء منشآت البنية التحتية للمواصلات داخل أراضيها.

وأشارت السفارة في ردها على تصريحات أمريكية بخصوص بناء جسر القرم أن واشنطن تبدي عدم ارتياحها كما كان متوقعا لهذا الموضوع, لكن القرم هي جزء من روسيا ولن يستأذنوا أحدا لبناء منشآت البنية التحتية للمواصلات بما يخدم مصلحة مواطنيهم.

هذا وأشارت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية هيذر نويرت إلى أن إنشاء الجسر ستترتب عليه تداعيات سلبية فيما وصف الاتحاد الأوروبي جسر القرم بأنه خطوة تهدف لدمج شبه الجزيرة قسرا بالأراضي الروسية وتقوض سيادة أوكرانيا.

بدورها صرحت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا بأن تصريحات الجانب الأوكراني حول افتتاح جسر القرم “يائسة وتعبر عن القنوط التام” مشيرة إلى أنه ورغم ذلك فان فرصة التحاور وترتيب العلاقات موجودة دائما.

وأضافت زاخاروفا إن الإعلام الأوكراني سيزعم بأن السلطات الروسية أرغمت السكان على المشاركة والتظاهر بالفرح بهذه المناسبة, لافتة إلى أن الإعلام نفسه طالما شكك سابقا في مقدرة روسيا على تشييد الجسر وأن العملية غير قابلة للتنفيذ من حيث المبدأ ولكن الآن بات واضحا أن الجسر موجود على أرض الواقع.

هذا وافتتح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين جسرا يربط شبه جزيرة القرم بروسيا برا ويعد أطول جسر في أوروبا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات