موسكو: وقف مذكرة العمل مع واشنطن وسنستهدف أي طائرة في مناطق عمل قواتنا بسورية

أفادت وزارة الدفاع الروسية اليوم أنها “ستعتبر أي أجسام طائرة في مناطق عمل قواتها في سورية أهدافاً”، وذلك رداً على استهداف “التحالف الأمريكي” مقاتلة سورية بريف الرقة.

وقالت الوزارة “إن موسكو توقف العمل بالمذكرة الروسية الأمريكية الخاصة بأمن التحليقات بدءاً من اليوم (19 حزيران)”، مؤكدة أنها ستستهدف أي طائرة في المناطق التي تعمل فيها بسورية.

وقالت الوزارة، في بيان لها، إن أي طائرات أو طائرات بدون طيار تحلق في مناطق تنفيذ عمليات القوات الفضائية الجوية الروسية في سورية، يتابعها الدفاع الجوي الروسي، وأكدت أن قيادة قوات التحالف في سورية لم تستخدم قناة الاتصال لتفادي الحوادث في الجو.

وأكدت وزارة الدفاع الروسية أن أنظمة الدفاع الجوي ستراقب طائرات التحالف الدولي في مناطق عمل الطيران الروسي غرب الفرات، مشيراً إلى أن الجيش السوري سيعتبر أي جسم طائر في مناطق عمله في سورية هدفاً.

ويأتي هذا رداً على إسقاط التحالف الدولي لطائرة حربية تابعة للجيش السوري.

وكان وزير الخارجية الروسي لافروف قد أكد، في وقت سابق صباح اليوم الاثنين، ضرورة أن تحترم الولايات المتحدة الأمريكية سلامة أراضي سورية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات