نانسي عجرم ضحية الخداع

هذا المقال رقم : 31 من 68 من العدد 2018-9-12-16186

 

بعد ساعات من طرح أغنية نانسي عجرم الجديدة «بدنا نولّع الجو»، طرحت مغنية صاعدة تدعى إنجي فيديو كليب لنفس أغنية المغنية اللبنانية على يوتيوب. ولم تضع هذه الخطوة المغنية اللبنانية الشهيرة في موقف محرج فحسب، بل أثارت بلبلة كثيرة واتهم الكثيرون على الشبكات الاجتماعية نانسي عجرم بسرقة الأغنية.

وكشف مصدر مقرب من عجرم أن الأخيرة اشترت حقوق هذه الأغنية قبل نحو عام، لكنّها لم تضمّها في ألبومها الأخير «حاسة بيك».

وقال المصدر: «نحن اشترينا الأغنية، ونملك تنازلًا من الملحن جوزف جحا موثّقًا عند كاتب العدل. لا أعرف ما هي المشكلة بين جوزف جحا والفنانة التي قدّمت الأغنية نفسها». وأضاف: «عرفنا أخيرا أنّ الملحن باع الأغنية لفنانة أخرى، ويوجد مشكلة بينهما، ولكن بما أننا اشترينا الأغنية من الملحن جوزف جحا، ووثّقناها رسميًّا عند كاتب العدل، يحق لنا مقاضاته». وعن السبب الذي دفع نانسي إلى طرح الأغنية مع أنه لم يمرّ وقت طويل على طرحها لآخر ألبوماتها، قال: «نحن نملك تنازلًا باللحن منذ نحو عام، وعندما علمنا أنه تم تسريب اللحن، قمنا بطرحها». وتابع: «الفنانة الثانية تملك تنازلًا أيضا باللحن ودفعت ثمنه، ولكنها لم توثّقه عند كاتب العدل، ومشكلتها مع الملحن، ونحن سوف نحصّل حقّنا قضائيّا مهما كان اسم الملحن، وواجبنا هو الاعتراض بالطرق القانونية». ووفق ما تقول المغنية إنجي، فقد اشترت الأغنية من جوزف جحا، بمبلغ 2500 دولار أميركي، وتملك مستندات ثبوتية بذلك. وانتشرت على الشبكات الاجتماعية وثائق تثبت بشكل واضح وقوع نانسي عجرم ضحية للخداع والاعتداء على حقوقها الخاصة بملكية أغنية «بدنا نولع الجو». ومن خلال الوثائق المسربة، يتبين أن الملحن جوزيف جحا قام بالتنازل عنها والسماح للمغنية إنجي بإطلاق الأغنية بنفس اللحن.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات