نصر الله: اتفاق سوتشي حول إدلب.. مرهون بالنتائج

 

أكد الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله أن الاتفاق الذي أعلن عنه في مدينة سوتشي الروسية حول إدلب هو خطوة على طريق الحل السياسي للأزمة في سورية.

نصرالله صرح، في كلمة له خلال إحياء ليلة العاشر من المحرم في الضاحية الجنوبية، بأن ما توصل إليه حول إدلب أمر جيد ومعقول، لكنه مرهون بالنتائج، وموقف حزب الله من هذا الاتفاق مرتبط بموقف القيادة السورية.

وأضاف بأن بقاء الحزب في سورية مرتبط بالحاجة وبقرار القيادة السورية، لافتاً إلى أن الاعتداءات المتواصلة من قبل كيان الاحتلال على سورية مرتبطة بفشل المشروع الأمريكي السعودي الإسرائيلي في سورية، وعلى محور المقاومة وضع حد لهذه الاعتداءات التي لم تعد تحتمل.

الأمين العام لحزب الله أوضح بأن أميركا، التي صنعت “داعش” الإرهابي، تقوم بنقله من مكان إلى آخر، وإطالة أمد جيوبه في بعض المناطق شمال شرق سورية يعود لدعمها له، مبيناً أن أخطر مرحلة مرت على المنطقة هي مرحلة التنظيمات الإرهابية التكفيرية، التي جاءت بها أمريكا وحلفاؤها ودعمتها لافتعال الحروب في سورية والعراق واليمن.

نصرالله أشار إلى أن ما يجري في المنطقة مصيري وتاريخي وله انعكاس على حاضر ومستقبل لبنان.

وحول عودة المهجرين السوريين إلى بلدهم، ذكر أن هناك جهات دولية ومحلية تشجع السوريين على عدم العودة إلى وطنهم، متسائلاً من الذي يريد إيجاد تغيير ديموغرافي في لبنان وسورية، نحن أم الدول والقوى السياسية التي تحول دون عودتهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات