هاني الراهب.. جسّد هموم الناس وتطلعاتهم

هذا المقال رقم : 22 من 66 من العدد 2018-5-18-16107

ضمن سلسلة أعلام ومبدعون يأتي الكتاب الشهري لليافعة بعنوان: “هاني الراهب (1939- 2000)” للكاتب حسام الدين خضور، يتناول فيه سيرته الذاتية والأدبية  حيث ولد هاني الراهب في قرية مشقيتا في محافظة اللاذقية عام 1939 صبيحة الحرب العالمية الثانية، عاصر إعلان الاستقلال وفرح به، وتألم لإخفاق الحلم العربي بوحدة القطرين السوري والمصري، عرف أزمنة القلة وأزمنة الوفرة، درس في جامعة دمشق ثم سافر إلى دولة الكويت، مارس كتابة الرواية والقصة القصيرة والنقد الأدبي ونشر مئات المقالات في الصحف والمجلات السورية والعربية والأجنبية، وهو قامة شامخة في كتابة الرواية العربية منذ روايته الأولى “المهزومون” ولما يزل طالباً، وحملت كتاباته الروائية والقصصية والصحفية هموم الناس وتطلعاتهم إلى حياة أفضل، وعالجت قضايا الأمة وأسباب انتكاساتها بعقل حصيف وعاطفة وطنية صادقة تعكس التزامه العميق بشعبه وأمته.

برع الراهب في بناء عالمه الروائي بلغة جميلة حية تكاد أن تكون الصفة المميزة لكل أعماله التي توجته علماً من أعلام الرواية العربية، من أعماله الروائية: المهزومون- شرخ في تاريخ طويل- ألف ليلة وليلتان- الوباء- بلد واحد هو العالم- خضراء كالحقول، ومن أعماله القصصية: المدينة الفاضلة- جرائم دون كيشوت، أعماله في الترجمة: الشخصية الصهيونية في الرواية الإنكليزية باللغة الإنكليزية، الرمزية في الأدب الأمريكي للكاتب تشارلز فيدلسون الابن، مدخل إلى الرواية الإنكليزية لأرنولد كيتل، ثلاثة روائيين فلسفيين وغيرها الكثير.

الكتاب صادر عن وزارة الثقافة- الهيئة العامة السورية للكتاب، ويقع في 59 صفحة من القطع الصغير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات