هذا ما نص عليه اتفاق لافروف وكيري حول سورية

أكد وزير الخارجية الأمريكي جون كيري أن موسكو وواشنطن اتفقتا على على خارطة طريق “نأمل بأن تشكل نقطة تحول في تسوية الأزمة في سورية وكذلك القيام “بعمليات عسكرية” ضد تنظيم “جبهة النصرة” الإرهابي.

وفي مؤتمر صحفي مع نظيره الروسي سيرغي لافروف في جنيف قال كيري: “روسيا والولايات المتحدة ستعملان معا على فصل عناصر “جبهة النصرة” الإرهابية عن “المعارضين”.

من جانبه قال لافروف.. “بالرغم من الصعوبات والمشاكل التي ظهرت نجحنا في إعداد وثيقة للتنسيق بمواجهة الإرهاب وتوفير الظروف المناسبة لاستئناف الحوار السياسي”.

وأضاف أن من هذه الاتفاقات تحديد مناطق سيتم فيها ضرب المسلحين الإرهابيين من قبل الطيران الحربي الروسي والأمريكي وحده.

وأضاف أن روسيا والولايات المتحدة اتفقتا على إجراءات الرد على انتهاك وقف إطلاق النار في سورية، مشيراً إلى أن بنود الاتفاق ستدخل حيز التنفيذ اعتبارا من الاثنين المقبل”.

وأوضح لافروف أن الحل الشامل يكون بعودة الحوار السوري السوري والاتفاق الروسي الأمريكي يقرب استئنافه.

بدوره أكد المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى سورية ستافان دي ميستورا خلال المؤتمر الصحفي أن الأمم المتحدة ترحب بالتفاهم الأمريكي الروسي الذي تم التوصل إليه بشأن الأزمة في سورية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

1 تعليقك

  1. ماذا عن الارهابيين المحاصرين بالمناطق الشرقية….
    هل سيتم اخراجهم من حلب…
    هل روسيا تنسق مع الدولة السورية عندما تقوم بهكذا مبادرات