هل تعتقد أن الشكل التقليدي للاجتماع الحزبي يعيق تطوير عمل الحزب؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

20 تعليقات

  1. أكيد الشكل التقليدي للإجتماع الحزبي يعيق تطوير عمل الحزب لكن من يغير النمط التقليدي ؟؟ الذي يغير هو أمين الفرقة !!! وأمين الفرقة من يضعه ؟؟؟ قيادة الشعبة ويصادق عليه الفرع ومن هنا نادرا مايتم اختيار أمناء فرق ضعاف الشخصية يكون ولاءهم لمن ينصبهم لدرجة إن بعض أمناء الفرق يقولون لهم يامعلم بدلا من رفيق وهذا ينسحب على قيادات الشعب وإذا ماظهر أي رفيق أمين فرقة يمكن أن يكون له قيمة يحارب . حاليا أنا أمين فرقة في الشعبة العمالية وكان لي شرف المشاركة بالإجتماع الذي عقد بحضور الرفيق الأمين القطري للحزب في 20/11/2014 وقدمت مداخلة وجهت انتقادات الى عمل المؤسسة الحزبية وبعض المواضيع الأخرى .عندما غادرنا القصر واجتمعنا بالفندق وأمام الجميع قال لي أحد أعضاء قيادة الفرع ستحاسب على ماقلت !!!!! حاليا توجد حرب لإبعادي عن مجلس إدارة النادي الرياضي لأنني وضعت بين أيديهم ملف فساد لأحد المحسوبين على رئيس تنفيذية طرطوس بدلا أن يحاسبوه ويحققوا بالأمر أصبح همهم إبعادي !!!! هذا ليس مهم المهم إن الإجنماع الحزبي الذي يطوره ويبعث الحياة به أمين الفرقة وسأحدثكم في وقت لاحق عن الطريقة التي أتبعها في إدارة إجتماعي حتى بات عدد الحضور يتجاوز ال 60 بعد إن كان الحضور لايتاجاوز العشرة وبإمكانكم التأكد مما أقول

  2. مشكلة الاجتماع الحزبي نفس مشكلة اي مؤسسة سورية هي تفعيل دور كل شخص واعتباره عضوا فاعلاً، وله راي لا مجرد يستمع لمحاضرة وينتهي ما دار اللقاء بعد الخروج من القاعة، نحتاج تفعيل دور كل منا ……. ايا كان

  3. بالتأكيد
    لا بد من استخدام وسائل الاتصال الحديثة وتدعيم الفرق والشعب بحواسب والاتصال بشكل مباشر عبر الشابكة الألكترونية بين الهرم والقاعدة عبر الاستماع إلى القيادات العليا بشكل مباشر عبر شاشات عرض في المراكز الثقافية
    كما يجب الأبتعاد عن النمط التكرار ي للاجتماع الحزبي والبنود الموضوعة والمجدولة بشكل مسبق وشكرا

  4. ليس المهم تقليدي أم غير تقليدي، المهم من يدير الاجتماع ، هل لديه المرونة و القدرة على الحوار و الذكاء الكافي بإدارة الاجتماع لتحقيق الغاية من الاجتماع أم لا؟ و النقطة الثانية يجب أن يكون هناك حرية للأعضاء في اختيار مواضيع النقاش أو الحوار الذي يواكب استراتيجية الحزف العقائدية.

  5. نعم يؤثر واقترح اولا التاكيد على ضرورة حضور في الاجتماع الحزبي وان يكون للحضور اثر على العضوية وليس اي يشخص يترشح للعضوية العاملة لان من لا يحضر اجتماع حزبي واحد لن يستطيع ان يساعد في تقدم مسيرة الحزب ولا اصبح عضوا عاملا.

  6. باعتقادي ان الشكل التقليدي لا يعيق بمعنى اعاقة وانما يؤثر قليلا فعنما نترك فرصة للرفاق الانصار او الاعضار العاملين أن يحددوا كيف سيكون اجتماعهم الحزبي زما هي المواضيع التي يريدون طرحها سواء ثقافية او غير ذلك

  7. بكل تأكيد الطريقة التقليدية تُعيق تطوير العمل الحزبي ضرورة الانتقال إلى المؤتمرات النصف سنوية والسنوية للأعضاء واستمرار اجتماع القيادات شهرياً وعند الضرورة ..لكن في المرحلة الراهنة لا بد من إجراءات استثنائية لتجاوز المرحلة وتكثيف اللقاءات بين القواعد والقيادات العليا لما لها من إعادة الثقة بين الحزب وجماهيره الشعبية ..نلاحظ حالة من التليدية القاتلة تسود الواقع التنظيمي ( الاجتماعات – المحاضرات – الندوات – ) ليس هناك أي تجديد في الخطاب السياسي والحزبي ..الناس ملت الشعارات التقليدية في غياب التنفيذ ..قلبنا وحياتنا فداء البعث والقائد ..التطوير يحتاج قيادات مبدعة ..في هذه المرحلة القيادة القطرية وقيادات الفروع تركز على انتقاء موظفين ينفذون التعليمات ..البعث بحاجة قيادات ميدانية وفي الشعب والفروع تكون مبدعة مقاتلة تحمل هم الوطن وانتصاره أكثر من نوع السيارة ولونها ؟؟؟

  8. رؤية في تطوير آليات العمل الحزبي
    وتغيير لغة الخطاب الحزبي الموجه للناس ومصارحة الناس ونشر كل شيء عن الحزب في وسائل الاعلام العامة ريثما يكون لدينا اعلام حزبي مستقل
    الرفيق : عبد الرحمن تيشوري – شعبة المدينة الاولى
    1- مرحلة النصير كتاب النصير ودورات تثقيف الانصارواعداد حزبي نوعي بمحتوى نوعي ومحاضرين سوبر
    2- التركيز على التنسيب النوعي
    3- تثقيف الانصار بقانون الاحزاب- الفساد – المعهد الوطني للادارة – وزارة التنمية الادارية – القيادات الحزبية والمكاتب الحزبية – هيكل الدولة والنظام القضائي والادارة المحلية- التعليم العالي وتطوره والمعهد القضائي وقانون العاملين الاساسي – الحكومة والوزارات – الاعلام الالكتروني ودوره
    4- شروط الترفيع ووضع مراحل حزبية جديدة
    5- تركيز ثقافة المعايير واستقرارها وتسويقها وشرحها
    6- المهام الحزبية الدائمة والمرحلية
    7- فصل وتنظيف البعث من الذين اثروا ومارسوا الفساد ونهبوا مال عام وانغمسوا في الملذات سابقا
    8- فحص وتدقيق الذمة المالية للقيادات البعثية الجديدة
    9- اعادة الاجتماع الحزبي اسبوعيا للعاملين والانصار وحضور الانصار في اجتماعات العاملين
    10- عدم تمييع اجراء تثبيت العضوية
    11- المؤتمر القطري تكوينه ومهامه وعقده سنويا وبثه عبر الاعلام العام ريثما نحدث فضائية حزبية
    12- اعادة هيكلة فروع الحزب لتضم دوار علاقات عامةومكاتب صحفية ودوائر استقبال المواطنين بشكل لائق
    13- شبكة حزبية وربط كل المنظمات الحزبية مع بعضها وانترنت لكل فرقة وشعبة
    14- عدم الجمع بين المهام القيادية في الحزب والسلطة والمنظمات
    15- اعتبار شرط الالتزام وتنفيذ المهام من شروط الترشيح للمواقع الحكومية
    16- تفعيل دور اللجنة المركزية للحزب وعدم توقفها عن الانعقاد وعقدها الان في طرطوس ووضع معايير لدخولها وعضويتها
    17- التشبيك مع وزارة التنمية الادارية المحدثة لانجاحها على المستوى الوطني
    18- معالجة فائض العمالة سريعا
    19- انجازات ملموسة في موضوع مكافحة الفساد واحاداث هيئة جديدة بعناصر جديدة مدربة مهنيا
    20- تفعيل معاهد القادة ومعاهد الادارةوالافادة من الكوادر
    21- يجب ان يكون حزبنا هو الاساس في انجاز التطوير السوري الجديد وعلى الحزب ان لا يكتفي بالعمل المكتبي الورقي التنظيري
    22- زج المرأة بالعمل ليس لكونها مرأة بل لانها تمتلك من الكفاءات ما يؤهلها لشغل هذا المكان
    23- المهم الان طرح الحلول والتنفيذ والمأسسة لاننا جميعا نعرف المشاكل ونستطيع النقد الحل هو التطوير
    24- على حزبنا اليوم ان يتوقف طويلا امام تجربته الحزبية الداخلية والا سندثر ويصبح بذمة التاريخ وتنجح احزاب اخرى
    25- دراسة كل ثغرات المرحلة السابقة وتطوير اساليب الاعداد الثقافي لاعضاء الحزب لاسيما من ننسبه حديثا
    26- القضاء على ثقافة التسلط والمدير الفرعون والمستشار الذي لا يشار
    27- مأسسة كل هذه التوصيات وتحديد دور كل جهة مع امد زمني مع متابعة
    28- تشجيع المعارضة الدائمة ضد الممارسات الفاسدة ودعم ومأسسة المعارضة
    29- معالجة الوضع الاقتصادي والمعاشي للمواطنين وهذا امر ملح الان ويشغل بال المواطن وكل بعثي شريف
    30- المقرات ومضمونها وفرشها لانها صورة الحزب ورفع راية الحزب عليها
    31- كل ماذكرته مسائل ملحة وسريعة هي من وجهة نظري آلية التغيير والتحديث في الحزب
    في سورية الجديدة نريد :
    1- نريد حزب بعث جديد
    2- برلمان جديد فعال
    3- حكومة جديدة تعمل للناس
    4- ثقافة جديدة تحارب التطرف
    5- اجهزة امنية جديدة تساعد السيد الرئيس لكشف الخائنين والفاسدين وتعليقهم
    6- يريد السوريون الشرفاء سورية اكثر امنا وعدلا وفرص عمل وسكن وزوراج واقل فساد ونهبا للمال العام
    7- ان لا يتحكم الفاسدون والتجار والجنرالات والمافيات واقرباء اعضاء القيادة بالقرار من جديد وان لا يكونوا في البرلمان والحكومة والادارات لان الاسوار ارتفعت بشكل كبير في سورية بين صغار الكسبة وفق تعبير حزبنا وبين اباطرة القصور والفلل والمالكين الكبار واصحاب المشاريع وتجار الازمة ولصوص المال العام وحيتان المرحلة السابقة
    8- يريد السوريون اعادة المال العام المسروق الى خزينة الدولة حتى لا تذهب دماء الشهداء هدرا
    قضايا ساخنة في الشأن الحزبي القطري والفرعي
    من الضروري ان تشغل بال واهتمام القيادات الحزبية الجديدة
    – هل آلية انتقاء القيادات الحزبية سليمة وصحيحة ( فروع وشعب ) ؟
    – هل لدينا اعلام حزبي ؟؟ وان وجد هل يقوم بدوره ؟؟
    – هل يدخل الاعلام الحزبي الى عمق الحياة الحزبية ؟؟ وهل ينتقد اداء القيادات الحزبية ؟؟
    – هل يطرح 2 مليون حزبي مشكلاتهم الحزبية في وسائل الاعلام الحزبي ؟؟ وفي وسائل الاعلام العامة ؟؟؟
    – الا يحتاج الحزب الى دورية او فضائية تتبنى قضاياه وتضع الرأي العام بصورة ما يجري في الحياة الحزبية ؟؟؟

  9. رؤية في تطوير آليات العمل الحزبي
    وتغيير لغة الخطاب
    الرفيق : عبد الرحمن تيشوري – شعبة المدينة الاولى
    1- مرحلة النصير كتاب النصير ودورات تثقيف الانصارواعداد حزبي نوعي بمحتوى نوعي ومحاضرين سوبر
    2- التركيز على التنسيب النوعي
    3- تثقيف الانصار بقانون الاحزاب- الفساد – المعهد الوطني للادارة – وزارة التنمية الادارية – القيادات الحزبية والمكاتب الحزبية – هيكل الدولة والنظام القضائي والادارة المحلية- التعليم العالي وتطوره والمعهد القضائي وقانون العاملين الاساسي – الحكومة والوزارات – الاعلام الالكتروني ودوره
    4- شروط الترفيع ووضع مراحل حزبية جديدة
    5- تركيز ثقافة المعايير واستقرارها وتسويقها وشرحها
    6- المهام الحزبية الدائمة والمرحلية
    7- فصل وتنظيف البعث من الذين اثروا ومارسوا الفساد ونهبوا مال عام وانغمسوا في الملذات سابقا
    8- فحص وتدقيق الذمة المالية للقيادات البعثية الجديدة
    9- اعادة الاجتماع الحزبي اسبوعيا للعاملين والانصار وحضور الانصار في اجتماعات العاملين
    10- عدم تمييع اجراء تثبيت العضوية
    11- المؤتمر القطري تكوينه ومهامه وعقده سنويا وبثه عبر الاعلام العام ريثما نحدث فضائية حزبية
    12- اعادة هيكلة فروع الحزب لتضم دوار علاقات عامةومكاتب صحفية ودوائر استقبال المواطنين بشكل لائق
    13- شبكة حزبية وربط كل المنظمات الحزبية مع بعضها وانترنت لكل فرقة وشعبة
    14- عدم الجمع بين المهام القيادية في الحزب والسلطة والمنظمات
    15- اعتبار شرط الالتزام وتنفيذ المهام من شروط الترشيح للمواقع الحكومية
    16- تفعيل دور اللجنة المركزية للحزب وعدم توقفها عن الانعقاد وعقدها الان في طرطوس
    17- التشبيك مع وزارة التنمية الادارية المحدثة لانجاحها على المستوى الوطني
    18- معالجة فائض العمالة سريعا
    19- انجازات ملموسة في موضوع مكافحة الفساد واحاداث هيئة جديدة بعناصر جديدة مدربة مهنيا
    20- تفعيل معاهد القادة ومعاهد الادارةوالافادة من الكوادر
    21- يجب ان يكون حزبنا هو الاساس في انجاز التطوير السوري الجديد وعلى الحزب ان لا يكتفي بالعمل المكتبي الورقي التنظيري
    22- زج المرأة بالعمل ليس لكونها مرأة بل لانها تمتلك من الكفاءات ما يؤهلها لشغل هذا المكان
    23- المهم الان طرح الحلول والتنفيذ والمأسسة لاننا جميعا نعرف المشاكل ونستطيع النقد الحل هو التطوير
    24- على حزبنا اليوم ان يتوقف طويلا امام تجربته الحزبية الداخلية والا سندثر ويصبح بذمة التاريخ وتنجح احزاب اخرى
    25- دراسة كل ثغرات المرحلة السابقة وتطوير اساليب الاعداد الثقافي لاعضاء الحزب لاسيما من ننسبه حديثا
    26- القضاء على ثقافة التسلط والمدير الفرعون والمستشار الذي لا يشار
    27- مأسسة كل هذه التوصيات وتحديد دور كل جهة مع امد زمني مع متابعة
    28- تشجيع المعارضة الدائمة ضد الممارسات الفاسدة ودعم ومأسسة المعارضة

  10. نحن بحاجة لأعادة تأهيل القيادات لكي تعي ان المهة الحزبية ليست امتياز

  11. نعم يجب اعادة النظر بالاجتماع لانه تقليدي واعتماد مبدء الجمع فلم يستفد حزبنا من الامكانات الموجودة من وسائل وتقنيات وارهقه الروتين

  12. تحية عربية
    ارجو التأكيد على عقد الاجتماع أولا قبل. الاهتمام بشكله أو توقيته لأنه للأسف محاضر اجتماع وهمية ولا مبالاة بموضوع الاجتماع
    والخلود لرسالتنا

  13. العائق ليس في الاجتماع الحزبي و بنوده العائق هو بعدم متابعة المقترحات التي تطرح في الاجتماع كافة بنود الاجتماع هي في موقعها المناسب لكن ضعف المتابعة من قبل القيادات القاعدية و عدم الاهتمام الجدي من قبل القيادات الاعلى خلق حالة يأس لدى الرفاق من الاجتماع الحزبي

  14. الاجتماع الحزبي مازال لايرتقي الى فكر الحزب ومبادئه نريد فعالية الاجتماع في حياة الحزبين في العمل في الحياة الاجتماعية في الدفاع عن حقوقهم يتم ذلك في اختيار الكفاءات في قيادة العمل الحزبي بعيدا عن المحسوبيات

  15. اقترح تكريس اهمية الاجتماع الحزبي وتطبيق النظام الداخلي بحق المنقطعين وان تدار جلسة الاجتماع دوريا من بين أعضاء المجتمعين والغائب يسجل غيابه عن إدارة الجلسة وان يتولى أمين الحلقة أو الخليه رئاسة الجلسة بينما يتولى الأعلى شهادة في الاجتماع موضوع مداخلة على يحدد من ببرنامج وبذلك يصبح اقتراحي إضافة بنود على جدول الأعمال وهي المداخلات بعنوان محدد وبند للرؤى يكتب بجدول الأعمال اسم الرفيق الذي قدم الرؤية ورقمه الحزبي لتسجيل باسمه وبذلك يقترح كل رفيق رؤية ما لتطوير العمل الحزبي كما اقترح إضافة بند الشفافية بحيث يكتب به دون ذكر أسماء قضايا الفساد التي يطرحها الشارع واقترح بند آخر يتم بموجبه التصويت من بين الحضور على انتخاب رفيق من ضمن الاجتماع يحق له حضور اجتماع قيادة الفرقة بصفة مراقب ويقوم بنقل واقع ما دار بالاجتماع أمام قيادة الفرقة وبهذا لا حجة على عدم رفع أي مشكلة إلى القيادةاالأعلى وبذلك تعمم بحيث تنتخب كل فرقة ممثلها أيضا إلى جلسة الشعبة وكل شعبة ممثلها إلى الفرع ولو بشكل اجتماعواحد شهرياً

  16. إن الشكل التقليدي للاجتماع الحزبي يبعث الملل لدى المحتمعين وبالأخص إن كان أمين الحلقة .. أمين الفرقة ذو أسلوب جاف وملتزم تماماً بالتفاصيل وعدم المرونة فيه

  17. نعم إن الشكل التقليدي للإجتماع الحزبي يعيق تطوير عمل الحزب , يجب التخلص من الروتين , لقد فقد الإجتماع الحزبي من زمن قيمته , يجب أن يعود للإجتماع الحزبي طبيعته الرفاقيه بعدة طرق ومنها إعادة هكيلة بنية الحزب نفسها وتطوير ثقافة الرفاق , حتى هذه اللحظه مازال الموضوع الثقافي جامدا يتحدث عن امور جامده يجب أن يكون الموضوع الثقافي حماسيا , مفيدا , يجلب الإنتباه ويثير عقل الرفاق .