هيئة مكتب التنظيم المركزي تعقد اجتماعها الدوري بمبنى القيادة المركزية للحزب

عقدت اليوم هيئة مكتب التنظيم المركزي اجتماعها بمبنى القيادة المركزية للحزب الرفيق المهندس يوسف أحمد عضو القيادة المركزية للحزب رئيس مكتب التنظيم المركزي بين أهمية هذا الإجتماع الذي جاء قبل بداية مؤتمرات الشعب والفروع الحزبية وبعد ماحمله النصف الثاني من العام 2018 الذي كان مليئا بالفعاليات الحزبية وفي قمتها اجتماع اللجنة المركزية للحزب والذي كان اجتماعا سياسيا تنظيميا بحتا تجلى فيه حديث السيد الرئيس بشار الأسد الأمين العام للحزب، هذا الحديث الذي سيكون الخطة التنظيمية القادمة بجميع نقاطه التي أشار اليها السيد الرئيس، فيما يخص النظام الداخلي للحزب وتنظيم العمل الحزبي القومي ومؤسساته ومبدأ العمل السياسي في المرحلة القادمة.
في الجانب السياسي أكد الرفيق أحمد أن مايسمونه بالربيع العربي كان ومازال هدفه الأساسي هو تصفية القضية الفلسطينية مرة واحدة والى الأبد وهذا هو هدفه الاستراتيجي، ومن نتائجه العلاقات العربية مع الكيان الصهيوني والتي طفت على السطح وأصبحت ظاهرة بعد أن كانت مخفية وخصوصا بعد إعلان خروج سورية من اجتماعات جامعة الدول العربية وفي حين وقفت دول عربية اخرى لاتملك الجرأة للبوح بموقفها كانت سورية ومازالت الوحيدة التي رفضت أي علاقة مع إسرائيل مدافعة عن حقوق الشعب الفلسطيني. لذلك كانت الهجمة الغاشمة لإسقاط الدولة السورية وإيجاد بديل لحزب البعث وإحلال أحزاب وتنظيمات عميلة لتغيير وجه الصراع، مشددا أن العمل السياسي في المرحلة القادمة هو النضال ضد التطرف واجتثاث الفكر التكفيري المتطرف من خلال الحوار الفكري السياسي الشفاف والذي يجب أن يتمتع به الرفيق البعثي.
وأوصى الرفيق عضو القيادة المركزية بضرورة الإبتعاد عن الشخصنة والأنانية والعمل على نشر الأجواء الإيجابية و الديمقراطية في الاجتماعات الحزبية مبينا ان متطلبات المرحلة القادمة لاتتحمل الوقوع في المطبات بل تحتاج عمل سياسي تنظيمي شفاف وواضح تربطه عملية التزام واضحة ويأتي ملبيا لتوجيهات السيد الرئيس الأمين العام للحزب في اجتماع اللجنه المركزية مؤكدا أن هذه التوجيهات ستشكل خطة عمل المكتب العام الجاري. وفيما يخص اسس ومعايير التنسيب للحزب نوه الرفيق أحمد بأن تكون نوعية لاكمية، والتركيز على مفهوم الحزبي القدوة. وبما يؤدي على الحفاظ على البعد القومي للحزب وطالب بوضع اليات واضحة للعمل والتعاون مع النقابات والإتحادات وتقديم مقترحات حول تطوير دور الحزب في موضوع المصالحات الوطنية.
وأجاب الرفيق عضو القيادة المركزية لحزب الى آراء ومداخلات ومقترحات الرفاق رؤساء المكاتب الفرعية في المحافظات والتي تركزت بمعظمها حول الشؤون التنظيمية وعمل الشعب والفرق الحزبية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات