“هيومن رايتس”: قوات نظام بني سعود تغلق بلدة العوامية

أعلنت منظمة “هيومن رايتس ووتش” اليوم إن قوات النظام السعودي أغلقت بلدة العوامية التي تشهد احتجاجات شعبية من الأهالي لنيل حقوقهم وإقرار العدالة الاجتماعية.

وجاء في تقرير للمنظمة اليوم وفق ما نقلت “ا ف ب” أن “قوات الأمن السعودية حاصرت وأغلقت بلدة العوامية وأنه بمقارنة صور التقطت بالأقمار الاصطناعية في شهر شباط الماضي وشهر آب الجاري يظهر تعرض اجزاء كبيرة من البلدة لدمار هائل يطول أيضا بنية تحتية مدنية”.

وتتعرض العوامية التي تشكل الجزء الأساسي من محافظة القطيف المنتجة للنفط لحملة قمع وحشية يشنها النظام السعودي الذي يحاول منذ أيار الماضي هدم الحي القديم في البلدة بهدف الحؤءول دون إفلات الناشطين داخله من قبضته.

بدورها قالت مديرة قسم الشرق الأوسط في المنظمة سارة ليا ويتسون إن على “السلطات السعودية توفير الخدمات الأساسية لسكان العوامية المحاصرين والتأكد أن أنهم يستطيعون الانتقال داخل المدينة وخارجها بأمان” مضيفة “على السلطات السعودية أيضا أن تحقق فورا وبشكل موثوق فيما إذا كانت قواتها استخدمت القوة المفرطة في العوامية واتخاذ خطوات فورية للسماح للسكان بالعودة إلى منازلهم بسلام والسماح بإعادة فتح المحلات التجارية والعيادات وتعويض السكان عن أضرار الممتلكات والدمار التي تسببه قوات الأمن”.

وكانت الكاتبة في صحيفة الاندبندنت البريطانية بيثان ماكيرنان أكدت في تقرير نشرته الصحيفة مطلع الشهر الجاري أن قوات النظام السعودي تشن حربا ضد بلدة العوامية التي تحاصرها منذ أشهر في محاولة لقمع وإخماد احتجاجات وتحركات سكانها لنيل حقوقهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات