وحدات الجيش تقضي على العديد من الإرهابيين بريف حماة

قضت وحدات من الجيش العربي السوري بالتعاون مع القوات الرديفة على العديد من ارهابيي تنظيمي جبهة النصرة و”داعش” والمجموعات التابعة لهما في ريفي حماة الشمالي والشرقي.

وأفاد مصدر عسكري في تصريح بأن وحدات من الجيش نفذت ضربات نارية مركزة على مقرات وتحركات لتنظيمي جبهة النصرة و”داعش” الإرهابيين في قرى وبلدات طيبة الإمام والمصاصنة والبويضة ومعركبة ولحايا ومورك وصلبا بالريف الشمالي والشرقي.

وبين المصدر أن الضربات أسفرت عن “مقتل وإصابة العشرات من أفراد التنظيمين المدرجين على لائحة الارهاب الدولية وتدمير أسلحتهم”.

إلى ذلك ذكر وفي حماة خاضت وحدات من الجيش والقوات الرديفة بإسناد جوي اشتباكات عنيفة مع المجموعات الارهابية المنضوية تحت زعامة تنظيم جبهة النصرة في الجبهة الشرقية والجنوبية من مدينة طيبة الإمام وجنوب بلدة حلفايا وفي منطقة الازوار بالريف الشمالي.

مع الأشارة إلى أن الاشتباكات والضربات الجوية أسفرت عن مقتل عدد من الارهابيين من بينهم محمد جلاد وإصابة آخرين وتدمير كميات من الاسلحة والذخيرة لهم.

وأقرت التنظيمات الإرهابية على صفحاتها في مواقع التواصل الاجتماعي بمقتل اثنين من متزعميها الميدانيين وهما الإرهابيان ساهر الصالح ومحمد جلاد.

وأعادت وحدات من الجيش الاثنين الماضي الامن والاستقرار إلى بلدة صوران واستعادت السيطرة على تل بزام الاستراتيجى بعد تكبيد الارهابيين خسائر كبيرة بالافراد والعتاد بريف حماة الشمالي.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات