وحدات من الجيش تسيطر على نقاط إستراتيجية شرق نهر الفرات ومحيط الميادين

أعادت وحدات من الجيش العربي السوري السيطرة على عدد من النقاط المهمة شرق نهر الفرات ومحيط مدينة الميادين وذلك خلال عملياتها المتواصلة لاجتثاث تنظيم “داعش” الإرهابي من دير الزور.

ونفذت وحدات من الجيش عمليات نوعية على مواقع إستراتيجية لتنظيم “داعش” على اتجاه قرية الطيبة الملاصقة لمدينة الميادين وسيطرت على عدد من هذه المواقع بعد القضاء على عدد كبير من الإرهابيين وتدمير عربة مفخخة وآليات مزودة برشاشات ثقيلة.

وفي شرق نهر الفرات حققت وحدات الجيش العاملة على محور حطلة تقدماً ملحوظاً بسيطرتها على نقاط مهمة باتجاه جسر السياسية وذلك في خطوة مهمة نحو تطويق إرهابيي تنظيم “داعش” في أحياء مدينة دير الزور.

ودمر سلاح الجو آليات وتجمعات ونقاطا محصنة لتنظيم “داعش” الإرهابي في مدينتي الميادين والموحسن وقرى الطيبة وذيبان وبقرص تحتاني وبقرص فوقاني والبوليل وبادية خشام وحطلة والصالحية والحسينية والجنينة وحويجة صكر وأحياء العمال والعرفي والصناعة والحميدية والحويقة.

وقتل وإصيب

العديد من إرهابيي تنظيم “داعش” بعد اشتباكات عنيفة خاضتها وحدات من الجيش العربي السوري في حيي العرفي والصناعة، مؤكداٍ اسقاط طائرتي استطلاع للتنظيم التكفيري في حيي القصور والصناعة.

ووسعت وحدات من الجيش بالتعاون مع القوات الحليفة أمس من نطاق سيطرتها على اتجاه حطلة وسيطرت على مجموعة من كتل الأبنية في حي العرفي بمدينة دير الزور.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات