ورشة عمل حوارية ضمن دورة الإعداد الحزبي المركزية الثالثة عشرة

اقيمت ورشة عمل حوارية ضمن دورة الإعداد الحزبي المركزية الثالثة عشر التي تقام في مدرسة الإعداد الحزبي المركزية في مدينة التل بريف دمشق حول “الدور التركي في المنطقة” للرفيقين:
– الدكتور بسام أبو عبدالله – مدير مدرسة الإعداد الحزبي المركزية.
– الرفيق أحمد سليمان الإبراهيم – رئيس القسم التركي في الإذاعة والتلفزيون والمختص في الشأن التركي.

تناول الجزء الأول من ورشة العمل الحوارية اجابة على تساؤل: لماذا تركيا ؟!
والحديث عن الأبعاد الفلسفية والجيواستراتيجية والسياسية لتركيا، ودراسة تاريخية عن ولادة القومية التركية / الطورانية وتأسيس الجمهورية التركية على يد مصطفى كمال أتاتورك عام /1923/ وترسيم الحدود الحالية لتركيا.

اما المحور الثاني: تناول محور دراسة الخلفية الإيديولوجية الاستشراقية لولادة النزعة القومية التركية /الطورانية، إضافة لدراسة التيارات الثلاث التي صعدت على السطح ابتداء من عهد التنظيمات في القرن الثامن عشر وبداية انهيار الإمبراطورية العثمانية.

وتمحور الجزء الثالث حول الدور التركي الحالي والأزمات التي مرت بها تركيا حديثاً وخاصة الانقلابات وأثرها في الداخل. وأخيراً انتشار الإسلام السياسي الديني الممثل بالإخوان المسلمين ومحاولة تكريس نجاح الإسلام الاقتصادي، وتحقيق إنجازات تساعد في تحقيق مخططات الكيان الصهيوني.

المداخلات والنقاشات التي تمت خلال الورشة اتسمت بطابع حواري ونقاش جاد أظهر مدى الوعي حول الدور التركي المفضوح والخادع، والأجندة الخارجية التي ينفذها أردوغان وحكومته، وخاصة ما يخططه للمحيط العربي وإيواء الإرهابيين، وجعل تركيا مقراً وممراً آمناً لكل إرهابي العالم وزجهم في معارك بحجج دينية واهية مستغلاً الظروف الدولية خدمة للإمبريالية والصهيونية العالمية…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات