وفد شبابي وطلابي شارك في أعمال حوار ملقى الدولي للشباب الثامن عشر في ماليزيا

شارك وفد شبابي وطلابي من منظمة اتحاد شبيبة الثورة والاتحاد الوطني لطلبة سورية في أعمال حوار ملقا الدولي للشباب 18 في ماليزيا تحت شعار “هندسة الشباب نحو التنمية الحضارية المستدامة” ضم الرفيقان صلاح أسعد وسولينا حمادة عضوا قيادة الاتحاد وباسم سويدان وعمر العاروب عضوا المكتب التنفيذي لاتحاد الطلبة.
وأكد الرفيق صلاح أسعد عضو قيادة الاتحاد عضو الوفد أنه جرى خلال الملتقى الذي شارك فيه 200 شاب وشابة مثلوا 22 دولة عقد جلسات حوارية تهدف إلى تعزيز دور الشباب وإشراكهم بشكل فعال بالتنمية الاجتماعية والاستفادة من طاقاتهم في تحقيق التنمية المجتمعية وتحقيق أهداف التنمية المستدامة، وإنشاء شراكات بين الشباب والجهات المعنية من أجل حل قضاياهم ومشاكلهم، إضافة إلى زيادة الوعي وتحديد المشكلات ودعم البرامج الموجودة والتسهيلات والموارد المتاحة الخاصة بالشباب.
وأضاف عضو الوفد أن الوفد السوري التقى على هامش أعمال الملتقى عدداً من الوفود العربية والأجنبية المشاركة في الملتقى، وقدم عرضاً للحرب الكونية على سورية بكل مكوناتها الحضارية والتي استهدفت البشر والحجر وضربت البنى التحتية.
ودعا الوفد السوري الوفود المشاركة إلى زيارة سورية والإطلاع عن كثب على حقيقة ما يجري بعيداً عما تروجه وسائل الإعلام المعادية والشريكة في سفك الدم السوري.
بدورها بينت الرفيقة سورينا حمادة عضو قيادة الاتحاد عضو الوفد أن الوفد السوري قدم ورقة عمل خلال أعمال الملتقى أكدت على أهمية دور المنظمات الأهلية في حشد الشباب للمشاركة في المجتمع لوضع سياسات التخطيط الحضارية وتنفيذ المشاريع ونشر التنمية الفاعلة، لافتةً إلى أن الورقة ركزت على دور منظمة الشبيبة في زيادة المساحات الخضراء عبر تنفيذها لحملات التشجير وزيادة توعية الشباب وتأهيلهم على مختلف الصعد من خلال ورشات العمل والندوات والمحاضرات.
وأضافت الرفيقة عضو قيادة الاتحاد أن الشباب هم حجر الأساس والنسبة الأكبر في المجتمعات، ما يقتضي تمكينهم والاستفادة من طاقاتهم لتحقيق التنمية الحضارية المستدامة وبناء شراكات قوية بينهم وبين مجتمعاتهم ليتمكنوا من معالجة قضايا المجتمع ومشكلاته ولفتت إلى أن ورقة عمل الوفد السوري دعت إلى زيادة وعي الأجيال عبر استثمار الإعلام بكافة وسائله لترسيخ ثقافة العمل التطوعي وزيادة دعم المشاريع الصغيرة للشباب لتحفيزهم على أخذ أدوارهم.
يشار إلى أن حوار ملقا الدولي للشباب يعد برنامجاً سنوياً يعقده مجلس الشباب العالمي منذ عام 2011 ويجمع فيه الشباب والقادة الشباب والأطراف المعنية ذات الصلة من كل أنحاء العالم بهدف مناقشة قضايا الشباب وسبل تمكينهم ودمجهم في المجتمعات والاستفادة من طاقاتهم لتحقيق التنمية المستدامة.
ميس خليل – البعث ميديا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات