وفود رسمية وشعبية تهنئ محافظة درعا بتخلصها من الارهاب

تحت شعار (سورية الخير و العطاء…سورية تجمعنا)، زار وفد من أهالي و وجهاء عدة محافظات سورية محافظة درعا لتهنئة المواطنين في حوران بانتصارات الجيش العربي السوري و تحرير القرى والبلدات في ريف درعا من الارهاب وسط حضور رسمي وشعبي كبير.

وأكد المعنيين في المحافظة أن أهالي درعا كما كل السوريين هم شركاء في التاريخ والجغرافيا وتحقيق الأمجاد، ولازالت معركتنا واحدة في دحر الإرهاب و الحفاظ على قدسية هذا الوطن الذي شهد الكثير من المعارك وحقق الانتصارات وصنع المعجزات.

لافتين أن ما شهدته درعا من استهداف ممنهج منذ بداية الحرب ما هو إلا لزعزعة حالة الأمن والاستقرار في الجنوب السوري على الحدود مع الكيان الصهيوني وأن سورية اليوم انتصرت بفضل الصمود الأسطوري للشعب و الجيش و القائد و دماء الشهداء.

كما أكدوا أن درعا انتصرت بعد سبع سنوات من الصمود والمعاناة بفضل أبطال الجيش العربي السوري و الشرفاء والشباب الوطني مشيرين أن السوريين كانوا ولا يزالون شركاء في الدم و القتال و الأهداف ونسعى دائماً لدحر الإرهاب لتبقى سورية قوية صامدة موحدة بشعبها و جيشها و قائدها واليوم درعا ترفع رايات النصر على كافة أراضيها مؤكدة أنها كانت و ستبقى درع الوطن الجنوبي.

كما عبّر  الضيوف خلال كلماتهم عن مدى فرحهم باستعادة كافة أراضي محافظة درعا وعودتها لحضن الوطن لترفع رايات العزة والكرامة فوق أراضيها ، وأن هذه الزيارة جاءت لمشاركة أهالي محافظة درعا فرحة الانتصار مؤكدين أن سورية لا تعرف العنصرية والتعصب الديني والمذهبي وللتأكيد للعالم أجمع أن سورية كانت ولا زالت بلد المحبة والسلام والإخاء، مهنئين الجيش والقائد بالانجازات العظيمة التي تحققت على أراضي هذه المحافظة.

البعث ميديا|| درعا||دعاء الرفاعي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات