وقفة تضامنية سورية روسية في جامعة تشرين وفاء وإجلالا للشهداء

بمناسبة عيد الشهداء أقام فرع جامعة تشرين لحزب البعث العربي الاشتراكي اليوم وقفةً تضامنيةً سورية روسية إحياء لعيد عيد الشهداء.

وشارك في الوقفة التضامنية الرفيق الدكتور لؤي صيوح أمين فرع جامعة تشرين للحزب والرفيق الدكتور هاني شعبان رئيس الجامعة ووفد روسي والقيادات والفعاليات الحزبية والإدارية والنقابية والعلمية والطلابية في الجامعة وفعاليات شبابية واجتماعية الروسية.

وأكد الرفيق د. صيوح أن الدماء الزكية الطاهرة لشهداء الجيش العربي السوري والجيش الروسي التي امتزجت وروت أرض الوطن كانت السبيل الوحيد والدرب والمنارة التي أضاءت الطريق بأكاليل الغار وتحقيق المجد والانتصار مشيراً إلى أن صور الشهداء العظام مشاعل نور على درب التحرير والانتصار. وأشاد الرفيق صيّوح بالموقف الروسي التاريخي من الحرب على سورية والذي لعب دوراً أساسياً في تغيير خارطة العالم, معبراً باسم جماهير جامعة تشرين عن جزيل الشكر والتقدير للسياسة الروسية في المنطقة العربية وخصوصاً في سورية. وشدّد على أن الشعب السوري بصموده ووقوفه خلف القيادة الحكيمة للسيد الرئيس بشار الأسد يحقق الانتصار الكبير على قوى الشرّ والتكفير والظلام ويدحر الإرهاب ويسحق عصاباته ومرتزقته الذين يتقهقرون ويتساقطون أمام بطولات وانتصار بواسل حماة الديار أبطال الجيش العربي السوري الذي يسطر أنصع صفحات البطولة والمجد والانتصار.

وأكد المشاركون في الوقفة التضامنية التي ازدانت بالأعلام السورية والروسية أن هذه الوقفة تجسيد حقيقي لمشاعر المحبة والامتنان وللصداقة المتينة والأخوّة الصادقة بين سورية وروسيا وعبروا عن الشكر للمواقف الروسية المشرّفة مع سورية التي تواجه قوى الشر والإرهاب والتكفير في هذه الحرب العدوانية الكونية التي تحقق فيها سورية بشعبها الأبي وبجيشها الباسل وبقائدها الرمز السيد الرئيس بشار الأسد انتصارا كبيرا للإنسانية جمعاء وتدافع عن العالم أجمعه بكل الإباء والكبرياء.

البعث ميديا || اللاذقية – مروان حويجة

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات