ولادة طفل من رحم امرأة ميتة

هذا المقال رقم : 28 من 53 من العدد 2018-12-6-16246

نجح أطباء في البرازيل في توليد أم خضعت لعملية زرع رحم من متبرعة متوفاة، لتعد الحالة الأولى الناجحة من نوعها. ووفقا لصحيفة “الإندبندنت”، تم توصيل أوردة من رحم المتبرعة بأوردة المتلقية، وكذلك توصيل الشرايين والأربطة والقنوات المهبلية، لتأتي الولادة بعد فشل 10 محاولات سابقة. وأعلن الأطباء أن ولادة الطفلة في البرازيل، جاءت عبر عملية قيصرية بعد 35 أسبوعا وثلاثة أيام، وبلغ وزن المولود 2550 غراما. وأوضحوا أن عملية زراعة الرحم أجريت عندما كانت المتلقية في الـ32 من عمرها، ليصبح الآن في مقدور النساء اللائي يعانين من العقم الرحمي إمكانية الحصول على مجموعة أكبر من المتبرعات، حيث أن المعتاد هو نقل الرحم من متبرعة على قيد الحياة مستعدة للتبرع. وكانت السيدة البرازيلية التي أنجبت الطفلة، قد ولدت دون رحم بسبب حالة تسمى متلازمة، كما كانت المتبرعة تبلغ من العمر 45 عاما وتوفيت نتيجة جلطة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات