ولايتي: نقل واشنطن لسفارتها إلى القدس.. يعجل بنهاية الكيان “الصهيوني”

أدان مستشار قائد الثورة الإسلامية في إيران للشؤون الدولية علي أكبر ولايتي نقل السفارة الأمريكية إلى مدينة القدس المحتلة، مشيرا إلى أن هذه الخطوة، إضافة إلى انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي الإيراني، جاءت بتشجيع من بعض دول المنطقة.

ولايتي ذكر أن نقل السفارة الأمريكية إلى القدس، أحد أكثر الأماكن الدينية أهمية للمسلمين، بهدف إضفاء الشرعية على الاحتلال، يعكس فقط الوجه الظالم الاستعماري لأمريكا ويعجل بنهاية هذا الكيان المزيف.

في السياق، أدان المتحدث باسم الحكومة الإيرانية محمد باقر نوبخت جرائم الكيان الصهيوني ضد الشعب الفلسطيني.

وأفاد نوبخت بأن الحكومة الإيرانية تتوقع من المجتمع الدولي اتخاذ الإجراء المناسب ضد جرائم كيان الاحتلال، المدعوم من قبل أمريكا، وضد انسحاب أمريكا من الاتفاق النووي، المخالف لقرار مجلس الأمن.

كذلك، أكد قائد الحرس الثوري الإيراني اللواء محمد علي جعفري أن بعض الدول في المنطقة شريكة في الظلم الأمريكي والصهيوني المرتكب بحق الشعوب في المنطقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات