يازجي الثورة: مستوى سلة الإناث في تراجع.. وتتويجنا مستحق

هذا المقال رقم : 57 من 65 من العدد 2018-9-5-16181

 

دمشق- البعث

اختتمت أمس الأول على أرض صالة الفيحاء الفرعية منافسات دورة دمشق التنشيطية لكرة السلة للأشبال والشبلات (مواليد 2004-2005) التي أقامتها اللجنة الفنية في دمشق، وشارك فيها (6) أندية بالأشبال، و(5) بالشبلات.

وبعد منافسات قوية شهدت إثارة ندية، خاصة بفئة الشبلات، واستمرت لمدة أسبوع، نجحت شبلات الثورة في التتويج باللقب بفوزهن في المباراة الأخيرة والحاسمة على الوحدة بفارق (4) نقاط، بواقع (55-51)، ولم يتحقق الفوز إلا في الثواني الأخيرة من عمر المباراة التي تفوقت فيها الواعدة سارة مهنا، حيث سجلت بالمباراة (28) نقطة كأفضل لاعبة ومسجلة بالمباراة، وفي المقابل لين فيصل أفضل مسجلة بالوحدة (24) نقطة، وتأثر الوحدة بإصابة آية محمد.

كما فازت شبلات بردى على المحافظة باليوم الأخير بنتيجة (38-33)، وفي الترتيب العام حل الثورة أولاً بـ (8) نقاط، ثم الوحدة بـ (7) نقاط، فالفيحاء ثالثاً بـ (6)، وبردى رابعاً بـ (5)، وأخيراً المحافظة بـ (4) نقاط.

مدربة شبلات الثورة زينة يازجي أشارت “للبعث” إلى أن البطولة حققت الفائدة المرجوة منها، واكتسبت اللاعبات جرعة قوية من المنافسة، كما ضمت الفرق بعض اللاعبات المميزات وطويلات القامة، ومن الممكن أن تستفيد الأندية منهن في المستقبل.

وأضافت: المستوى بشكل عام متوسط ولا يعد جيداً، فمستوى السلة الأنثوية بتراجع مستمر بكل الفئات العمرية، (طبعاً لا يختلف عن حال الذكور)، نتيجة قلة المباريات والبطولات للفئات العمرية، وقلة الاهتمام بالقواعد بأغلب الأندية، والبطولة كانت جيدة بشكل عام ومفيدة، خصوصاً قبل بداية المدارس، ومشكورة اللجنة الفنية بدمشق التي تبذل جهداً كبيراً لتنشيط كافة الفئات، وأتمنى تكثيف البطولات التنشيطية على مدار السنة، وليس فقط خلال فصل الصيف، فتطور اللاعب لا يظهر إلا خلال البطولات المستمرة، فريقنا استحق اللقب عن جدارة، وكنا الأميز مع الوحدة، وتميزت سارة مهنا التي لعبت المباراة النهائية وهي مصابة، وتحمّلت الألم من أجل فوز الفريق باللقب.

وفي فئة الأشبال، وفي الجولة الختامية واصل الفيحاء انتصاراته وحقق فوزه الخامس توالياً على حساب قاسيون بنتيجة (49-35)، علماً أن الفيحاء ضمن التتويج منذ الجولة ما قبل الأخيرة، وفي المباريات الأخرى فاز الجيش على المحافظة (64-48)، والثورة على الوحدة (52-27)، وفي الترتيب النهائي حل الفيحاء أولاً بـ (10) نقاط، ثم الجيش بـ (8)، فالثورة بـ (7)، فالمحافظة بـ (7)، وقاسيون بـ (7) نقاط، وأخيراً الوحدة بـ (6) نقاط.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات