يونغ نام: العلاقة بين سورية وكوريا الديمقراطية ترتكز على مبادئ ثابتة

هذا المقال رقم : 16 من 53 من العدد 2018-10-9-16205

بحث رئيس هيئة الرئاسة في مجلس الشعب الأعلى في جمهورية كوريا الديمقراطية كيم يونغ نام مع وفد مجلس الشعب برئاسة نائب رئيس المجلس نجدت أنزور سبل تعزيز العلاقات البرلمانية بين الجانبين، وذلك في مبنى مجلس الشعب الأعلى في بيونغ يانغ.
وأكد يونغ نام متانة العلاقات بين البرلمانيين في البلدين الصديقين، والتي ترتكز على مبادئ ثابتة، معرباً عن اعتزاز بلاده بالانتصارات التي حققها السوريون شعباً وجيشاً بقيادة السيد الرئيس بشار الأسد، وشدد على أن سورية ستصل إلى النصر النهائي قريباً بعد القضاء على المؤامرة التي حيكت ضد الشعب السوري من الولايات المتحدة الأمريكية.
وتحدث أنزور خلال اللقاء عن العلاقة التي تربط سورية وكوريا الديمقراطية منذ حرب تشرين التحريرية، مروراً بالحرب على الإرهاب، مؤكداً أن هذه العلاقات بين البلدين تشهد اليوم مزيداً من التطوّر على مختلف المستويات.
حضر اللقاء من الجانب الكوري آن دونغ تشون نائب رئيس مجلس الشعب الأعلى، وباك ميونغ كوك نائب وزير الخارجية، ومن الجانب السوري أعضاء مجلس الشعب، والسفير السوري تمام سليمان.
وكان وفد من مجلس الشعب السوري عقد عدة اجتماعات مع أعضاء مجلس الشعب الأعلى في جمهورية كوريا الديمقراطية خلال زيارة بدأها الثلاثاء الماضي، اطلع فيها على عدد من المنشآت الاقتصادية والتعليمية والثقافية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لا تعليقات