دقيق وغاز ونقاط طبية لريف حلب الشرقي

تعكف محافظة حلب بالتنسيق مع الجهات العامة على تأمين كميات كبيرة من أسطوانات الغاز والخبز تكفي حاجة سكان عدد من قرى الريف الشرقي والجنوبي الشرقي (تل شغيب والجعارة وعقربا وتركان وعسان)

التي أعاد لها أبطال الجيش العربي السوري الأمن والأمان بالتوازي مع تشغيل الأفران بعد منحها كمية الدقيق التي تلبّي حاجة المنطقة ورفد المدارس بعدد من المعلمين الوكلاء والمستخدمين في المدارس للإقلاع بالعملية التربوية على الفور.

وأوعز محافظ حلب محمد وحيد عقاد خلال جولة له مع أحمد صالح إبراهيم أمين فرع حلب للحزب، بإحداث نقاط طبية ومنح الأهالي كميات مجانية من المازوت لاستخدامها في تشغيل مضخات المياه بغية توفير مياه الشرب.

الجولة ركزت على توفير الخدمات الأساسية وتأهيل البنى التحتية، في الوقت الذي امتدت فيه لتشمل عدة قرى وصولاً إلى مدينة خناصر حيث تم الاطلاع على حجم الدمار والخراب الذي ألحقته العصابات الإرهابية بهذه القرى، حيث أكد المحافظ وأمين فرع الحزب ضرورة إعادة إعمار ما دمّرته يد الإرهاب وضخ الحياة في المدن والقرى لتعود إلى سابق عهدها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.