البطريرك يازجي: متمسكون ببلادنا رغم الصعوبات

دعا البطريرك يوحنا العاشر يازجي بطريرك أنطاكية وسائر المشرق للروم الأرثوذكس إلى التعاطي بدقة وموضوعية مع قضية خطف المجموعات الإرهابية المسلحة للمطرانين بولس يازجي ميتربوليت حلب والإسكندرون وتوابعهما للروم الأرثوذكس ويوحنا ابراهيم ميتروبوليت حلب وتوابعها للسريان الأرثوذكس موجها النداء للجميع من أجل التعاطي مع هذا الموضوع بالقدر الكافي من المسؤولية.

وقال البطريرك يازجي في تصريح لدى مغادرته بيروت اليوم متوجها إلى باريس إن “لا شيء جديدا في موضوع خطف المطرانين وما نطلبه ونرجوه هو أن نتعاطى بهذه القضية بهدوء وبدون كثرة إعلام حتى يسير عملنا كما هو مطلوب ونصل إلى نتيجة تسر الجميع والتي ننتظرها كلنا”.
وفيما يتعلق بما يواجهه مسيحيو الشرق قال البطريرك يازجي “نحن موجودون في هذا البلد وفي المنطقة ونحن هنا وسنبقى هنا رغم الصعوبات والأيام الصعبة وأبناؤنا يعرفون إنهم ينتمون لهذه الأرض وبيوتنا هنا وكذلك عائلاتنا وجذورنا ونعيش بكل محبة وتفاهم مع إخوتنا أبناء هذه الديار.. نحن متمسكون ببلادنا وإذا كان البعض تركها بسبب أمور ومواقف شخصية فهذا يحدث دائما لكننا لسنا خائفين ولا نتعاطى مع هذه القضايا بشيء من الخوف”.
من جانب آخر أكد البطريرك يازجي ضرورة تشكيل حكومة جامعة في لبنان.
ويتوجه يازجي إلى باريس في بداية جولة له تشمل ألمانيا أيضا لحضور مراسم تنصيب مطارنة جدد هناك.

البعث ميديا – سانا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.