ايران: أي اتفاق لا يعترف بحقوقنا النووية لا يحظی بفرصة النجاح

أكد وزير الخارجية الإيرانية محمد جواد ظريف بأن أي اتفاق لا يعترف رسمياً بحقوق الشعب الإيراني النووية ولا يكون علی أساس الاحترام المتبادل والموقف المتكافئ، فإنه سوف لن يحظی مبدئياً بفرصة النجاح.
وقال ظريف في تصريح له الجمعة، رداً علی مزاعم وزير الخارجية الأميركي جون كیري بأن إيران منعت الوصول إلى اتفاق في مفاوضات جنيف الأخيرة، “أعتقد أنهم مهما حاولوا فلا يمكنهم تغيير الحقيقة التي جرت هناك”.
وقال ظريف إن ما يستوجب الآن هو أن نتمكن من الحديث عن ضرورة احترام حقوق الشعب الإيراني وضرورة التعاطي من موقف متكافئ، لأن الشعب الإيراني وممثليه لا يمكنهم القبول بشيء سوی الاحترام.”
ورداً علی سؤال فيما إذا كان متفائلاً بمستقبل المفاوضات أم لا، قال ظريف “إنني متفائل دوماً لأنه لا يمكن العيش من دون أمل، إلا أن هذا التفاؤل لا يمنع من التعاطي بعيون مفتوحة وواقعية”.
وكانت جولة المفاوضات النووية الأخيرة بين الجمهورية الإسلامية في إيران والمجموعة السداسية الدولية 5+1 قد انطلقت الخميس الماضي واستمرت ثلاثة أيام في المقر الأوروبي لمنظمة الأمم المتحدة في جنيف بسويسرا.
ومن المقرر أن تجري جولة المفاوضات القادمة في جنيف أيضا يومي 20 و 21 تشرين الثاني الجاري.

البعث ميديا –  المنار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.