إجراءات مرنة لتخفيف الجهد والعناءفي الشؤون المدنية

اتخذت مديرية الشؤون المدنية في محافظة حماة مجموعة من الإجراءات لتخفيف الجهد والعناء عن الإخوة المواطنين من أبناء المحافظة وأبناء الأسر الوافدة إلى المحافظة والمهجّرة من المحافظات الأخرى، نتيجة ما جرى في مناطقها من أحداث، وذلك من خلال تسريع وتائع إنجاز البطاقات الشخصية وواقعات الأحوال المدنية.

وقال يوسف السلوم مدير الشؤون المدنية في حماة إن إنجاز البطاقة الشخصية يتمّ خلال مدة أقصاها 7 أيام بالنسبة لمدينة حماة و10 أيام للريف من تاريخ تقديم الطلب وحتى إنجازها بمركز الإصدار مروراً بكافة مراحل تدقيقها بعد أن كان يستغرق إنجازها أكثر من 30 يوماً، وذلك في ضوء التدابير والإجراءات التي اتخذتها المديرية لتقديم التسهيلات للمواطنين بأسرع وقت ممكن سواء للبطاقات الجديدة والتي تصدر لأول مرة أو التي يتمّ إصدارها بدل تالف أو ضائع، مضيفاً إنه تمّ منذ بداية العام الجاري ولتاريخه إنجاز 72 ألفاً و612 بطاقة شخصية منها 26 ألفاً و807 بطاقات لمدينة حماة والريف التابع لها و45 ألفاً و805 بطاقات في بقية مناطق المحافظة.

وفيما يتعلق بالبطاقات الشخصية لأبناء المحافظات الأخرى، لفت السلوم إلى أن وزارة الداخلية ومن خلال تعاميمها وتوجيهاتها لكافة المديريات بالمحافظة أكدت على أن يتمّ تكليف عاملين من الرقابة المركزية من المديرية بتنظيم طلبات البطاقة الشخصية لكافة المراجعين من المحافظات الأخرى ليتمّ إرسالها من قبل مديرية الشؤون المدنية بحماة إلى مكان قيدهم الأصلي، ليتم إصدار البطاقات لهم.

أما بالنسبة لأبناء المناطق والنواحي التابعة للمحافظة والذين اضطروا إلى مغادرة أماكن إقامتهم نتيجة للظروف الحالية، فإنه يمكن تخديمهم من خلال أمانة السجل المدني الموجودة في منطقتهم من خلال تسجيل كافة الواقعات من زواج وطلاق ووفاة وغيرها إضافة إلى تنظيم البطاقة الشخصية.

ونوه بالتسهيلات الأخرى وهي تسهيل كافة واقعات الزواج والولادة والوفاة والطلاق لأبناء المحافظات الأخرى، وذلك بعد الحصول على بيان عائلي وقيد فردي لأصحاب العلاقة من المحافظة الموجودين فيها، ويتم التسجيل بعد تدقيقها من قبل المديرية بحماة دون الحاجة إلى إرسالها إلى محافظاتهم.

البعث ميديا – البعث

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.