القضاء الأرجنتني يصادر الأجهزة المستخدمة في جولة جاستن بيبر

صادرت السلطات القضائية في الأرجنتين الأجهزة الخاصة بجولة المغني الكندي جاستن بيبر بعد الاعتداء على احد المصورين في بوينوس آيرس.
وأفاد ماتياس مورلا محامي المصور بأن وكيله صور معبود المراهقات وهو يخرج من أحد النوادي الليلية في بوينوس آيرس، فأمر هذا الأخير حراسه بضربه.
كما أن صاحب النادي الليلي “إنك” اشتكى من أن جاستن بيبر غادر الملهى من دون أن يسدد فاتورته.
وصادر القضاء حواسيب ومكبرات وصوت وأجهزة مرئية بصرية، فضلا عن مبلغ مالي لم تكشف قيمته والملابس التي ارتداها المغني على المسرح لمدة 30 يوما ريثما ينفذ تحقيقه.
وقد تتالت الحوادث خلال جولة “بيليف” التي قام بها المغني الكندي في أميركا اللاتينية، فقد داس الشاب البالغ من العمر 19 عاما على العالم الأرجنتيني خلال حفل في مدينة كوردوبا (وسط الأرجنتين) وهو قد أوقف حفلا ثانيا في بوينوس آيرس بعد 45 دقيقة متحججا بإصابته بتسمم غذائي. وطلبت منه إدارة الفندق في بوينوس آيرس مغادرة المبنى بسبب تصرفات المعجبات به التي شكلت مصدر إزعاج للنزلاء في الفندق.، أما الفندق الذي نزل فيه في ريو دي جانيرو، فهو طرده بعدما تسبب بأضرار قدرت قيمتها بستة آلاف دولار إثر رفض الإدارة السماح له بالدخول مع مومسات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.