«النهضة» الحاكمة في تونس تتحدى المطالب الشعبية

في تحد واضح لمطالب المعارضة التونسية، أعلن زعيم حركة “النهضة” راشد الغنوشي الحاكمة، لن تستقيل قبل الانتهاء من تحرير الدستور وتشكيل الهيئة العليا المستقلة للانتخابات.

وتطالب المعارضة التونسية الواسعة، والتي تضم أطياف سياسية وعمالية ومنظمات مدنية، الحكومة بتقديم استقالتها وإفساح المجال أمام تشكيل حكومة غير حزبية لـ”إنقاذ” البلاد.

وأعلن علي العريض مؤخرا ان حكومته لن تستقيل إلا بعد مصادقة المجلس التاسيسي (البرلمان) على الدستور الجديد لتونس، ووضع قانون انتخابي وتشكيل هيئة مستقلة تتولى تنظيم الانتخابات العامة القادمة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.