عازفة بيانو تواجه السجن بسبب شكاوى الجيران

تواجه عازفة بيانو في فرقة موسيقية في شمال أسبانيا احتمال السجن بعد أن دفعت تدريباتها جارتها التي تقيم في الطابق الأسفل إلى استدعاء السلطات.
وبعد محاكمة جنائية استمرت ثلاثة أيام في مدينة جيرونا طالب المدعي العام القضاة يوم الجمعة بسجن عازفة البيانو لايا مارتن (27 عاما) لمدة 16 شهرا بتهمة انتهاك القوانين التي تمنع الإزعاج.
وطلب المدعي العام كذلك بسجن مارتن لمدة أربعة أشهر إضافية لتسببها في ضرر نفسي وحرمانها من العزف على البيانو كمحترفة لمدة ستة أشهر.
وزعمت سونيا بوسوم جارة مارتن أنها عانت من الحرمان من النوم ومن نوبات هلع بسبب تدريباتها التي كانت تستمر ثماني ساعات يوميا في الفترة بين عامي 2003 و2007 عندما كانت تدرس في كلية للموسيقى.
وطالب توماس توريس محامي بوسوم بمعاقبة مارتن بالسجن أربع سنوات بعدما كان يطالب في بداية الدعوى بسجنها سبع سنوات.
وقال محامي مارتن إن موكلته حاولت وضع عازل للصوت في غرفة التدريب وكتم صوت البيانو وإن عزفها لم يكن متواصلا كما زعمت بوسوم.
ويواجه أبوا مارتن غرامة تقدر بآلاف اليورو إذا أدينا بالتواطوء مع ابنتهما.
ومن المتوقع صدور حكم في الدعوى في غضون أسابيع قليلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *