الدولار 152 ليرة في “السوداء”

حافظ الدولار على سعر صرفه أمام العملة المحلية حتى ظهر أمس، حيث بلغ 152 ليرة مبيعاً و149 ليرة شراءً، لليوم الثالث على التوالي، وكان سعر الدولار قد وصل في السادس من الشهر الجاري إلى 125 ليرة، منخفضاً بمعدل 25 ليرة خلال يومين، لكنه عاد للارتفاع تدريجياً إلى أن وصل مساء الأربعاء الفائت في السوق السوداء إلى 163 ليرة للمبيع و158 ليرة للشراء، بعد أن انخفض لأيام معدودة بين 115 و123 ليرة سورية مطلع الشهر الجاري.

وبلغ سعر صرف اليورو 205 ليرات للمبيع و197 ليرة للشراء، وكان يتوقّع أن يرتفع سعر الدولار فوق مستوى 160 ليرة، إلا أن حث المصرف المركزي شركات الصرافة على بيع الدولار للمواطنين بسعر 150 ليرة فور الانتهاء من آخر جلسة تدخل والمنعقدة الخميس الفائت حدّ وبشكل واضح من مساعي المضاربين الهادفة إلى دفع الدولار عالياً والوصول به إلى مستوى 175 ليرة الذي كان مرضياً لهم على مدى أكثر من شهرين، إضافة إلى توفير سيولة من الدولار بالأسواق المحلية عمد “المركزي” إلى تقليص عدد محال الصرافة، وشدّد الشروط في الفترة الأخيرة واتخذ إجراءات منها رفض بيع الدولار لشخصين من عائلة واحدة، واشتراطه على الراغبين شراء الدولار تقديم صورة هوية شخصية، أو سند إقامة موقع أصولاً، أو فاتورة ماء أو كهرباء أو هاتف.

إلا أن بعض المحلّلين الماليين يعتبر استمرار ازدياد العرض من العملات من قبل المواطنين الذين خافوا من تدهور سعر صرف الدولار، وإلزام المصارف المرخص لها التعامل بالقطع الأجنبي القيام بإجراءات لمعالجة التفاوت في سعر الصرف حفاظاً على الليرة وقوتها الشرائية، من الأسباب الموجبة لاستقرار سعر صرف العملات في الأسواق السورية، إضافة إلى الانكماش الحاصل في الاقتصاد، ويعود ذلك إلى أن سعر الصرف هو مرآة للاقتصاد، ومع تحسّن الإنتاج في معظم القطاعات الاقتصادية سنلحظ تحسناً حقيقياً في سعر الصرف، وإلى التوازن في العرض والطلب قياساً بالأشهر التسعة الأولى من العام الجاري، والرقابة على شركات الصرافة وإغلاق المخالف منها دون مهاودة من قبل “المركزي” بحسب القانون الذي يجرّم التعامل بغير الليرة كوسيلة للمدفوعات.

وفي السياق ذاته، ساهم ارتفاع الدولار عالمياً بزيادة قيمته أمام الليرة السورية، خلال الأيام الخمسة أيام الماضية، حيث قفز الدولار الأمريكي يوم الجمعة إلى أعلى مستوى في شهرين، وعلى سبيل المقارنة، زاد أمام الين الياباني بعد أن عزّزت جانيت يلين المرشحة لرئاسة مجلس الاحتياطي الاتحادي شهية المستثمرين للأصول العالية المخاطر بالدفاع عن إجراءات التحفيز الحالية للبنك المركزي الأمريكي، وصعد الدولار 0.2 % إلى 100.43 ين مقترباً من أعلى مستوى له هذا العام البالغ 100.60 ين الذي سجله في 11 أيلول.

يُذكر أن سعر دولار السوق السوداء كان قد وصل خلال تموز الماضي إلى أكثر من 300 ليرة، وفي أسعار الذهب، حافظ الغرام من عيار 21 قيراطاً على سعر 5800 ليرة.

البعث ميديا – البعث

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.