34 مطلوبا يسلمون أنفسهم مع أسلحتهم للجهات المختصة

سلم 34 شخصا أنفسهم مع أسلحتهم إلى الجهات المختصة، بعضهم من الفارين من الجيش في بلدات بيت سحم ويلدا وببيلا بريف دمشق لتسوية أوضاعهم بموجب مرسوم العفو الصادر في 29 الشهر الماضي.

وكان عدد من أفراد المجموعات الإرهابية المسلحة والفارين من الجيش والمتخلفين عن أداء خدمتهم العسكرية سلموا أنفسهم أمس إلى الجهات المختصة من أجل الاستفادة من مرسوم العفو الرئاسي رقم 70 للعام 2013 وتسوية أوضاعهم وعودتهم إلى حياتهم الطبيعية.

ونقلت مندوبة سانا إلى بيت سحم أنه لحظة تسليم المسلحين أنفسهم في بلدة بيت سحم تسللت مجموعة إرهابية إلى أطراف البلدة وأطلقت النار بشكل عشوائي في محاولة يائسة لمنع إتمام عملية التسليم حيث تصدت لها وحدة من بواسل جنودنا وأوقعت أفرادها بين قتيل ومصاب.

وأشار سامر شبعانة رئيس بلدية بيت سحم في تصريح لـ سانا إلى انه بالتنسيق بين قوات الجيش والجهات الأمنية ولجنة مجلس شيوخ العشائر والقبائل العربية ولجنة من اهالي بيت سحم سلم 34 شخصا منهم 22 من بلدة بيت سحم و9 من ببيلا و3 من بلدة يلدا أنفسهم للجهات المختصة لتسوية أوضاعهم والعودة إلى ممارسة حياتهم الطبيعية.

وبين شبعانة أن 300 شخص سلموا أنفسهم منذ بداية عمل اللجنة في الثامن والعشرين من أيلول الماضي حيث سلم ثمانية أشخاص أنفسهم في البداية وبعد أن اطمانوا على أوضاعهم واتضحت لهم الصورة الحقيقية تشجع 42 مسلحا آخرين لتسليم أنفسهم موضحا أنه تم تركيز الجهد على تسوية أوضاع الفارين والمتخلفين عن الجيش بعد صدور مرسوم العفو حيث تمت تسوية أوضاع 155 شخصا في الدفعة الثالثة وشملت الدفعة الرابعة يوم أمس 43 شخصا.

البعث ميديا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.