إصابة خضيرة تبعده عن الملاعب 6 أشهر

 أعرب سامي خضيرة لاعب وسط منتخب المانشافت الألماني لكرة القدم ونادي ريال مدريد الإسباني عن تفاؤله بالشفاء من الإصابة الخطيرة التي تعرض لها مؤخرا.

وأوضح خضيرة (26 عاما) المنحدر من أصول تونسية في تصريحات لإذاعة “إس دبليو آر” الألمانية يوم الاثنين 18 تشرين الثاني، أن الأمور ستجري على ما يرام بخير ولكن يجب التحلي بالصبر.

 وخضع لاعب الماكينات الألمانية لعملية جراحية يوم السبت الماضي بمستشفى هيسينغ بارك كلينيك بمدينة أوغسبورغ جنوبي ألمانيا، للعلاج من إصابة في الرباط الصليبي التي تعرض لها قبلها بيوم خلال المباراة الودية التي جمعت منتخب بلاده أمام إيطاليا وانتهت بالتعادل بهدف لكل منهما.

وأصيب خضيرة بقطع في الرباط الصليبي الداخلي للركبة اليمنى، أثناء محاولته قطع الكرة من الإيطالي أندريا بيرلو.

وسيبقى اللاعب المدريدي في أوغسبورغ خلال الأسابيع الثلاثة المقبلة حيث سيتبع برنامجا للتعافي والتئام الأربطة المُصابة بصورة صحيحة قبل العودة إلى العاصمة الإسبانية للبدء في مسيرة الشفاء الطويلة التي ستبعده عن الملاعب 6 أشهر، ما يعني بأن مشاركة اللاعب في نهائيات كأس العالم 2014 في البرازيل العام القادم أصبحت موضع شك.

البعث  ميديا  –  وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.