المرحلة المقبلة ستكون دامية للإرهابيين في سورية

اعتبر الكاتب الفرنسي لوك ماتيو أن المرحلة المقبلة “ستكون مرحلة دامية” للعصابات الإرهابية المسلحة في سورية التي تتعرض لهزائم متتالية منذ عدة أسابيع نتيجة الهجوم الواسع الذي يشنه الجيش السوري.

وقال ماتيو في مقال له اليوم نشرته صحيفة ليبراسيون حمل عنوان “التمرد السوري المتهالك يتراجع على الأرض”.. “يبدو أن فصل الشتاء سيكون دامياً بالنسبة للمتمردين في سورية إذ يواجهون هجوماً مضاداً واسعاً من قبل الجيش السوري ويتعرضون لهزائم متتالية منذ عدة أسابيع وانسحبوا من العديد من المدن والقواعد العسكرية ويجب عليهم من الآن فصاعداً تحمل خسارة العديد من قادتهم”.

وأشار ماتيو إلى أن الإرهابيين يشعرون بالقلق من هذه الهزائم غير المسبوقة في شمال سورية وفي حلب تحديدا فقد أطلقوا نداءات للتعبئة بداية الأسبوع الماضي كما أن شعورهم بالقلق يتزايد مع سلسلة الهزائم التي تعرضوا لها شمال شرق سورية.

وفي السياق ذاته نشرت صحيفة لوفيغارو خبرا يتحدث عن عودة من سمتهم “المتمردين” إلى الجيش أكدت فيه أن بعض المسلحين في شمال سورية تركوا المجموعات المسلحة التي يقاتلون معها وبدؤوا بالعودة إلى الجيش السوري.

وقالت لوفيغارو “إن أحد الدبلوماسيين الفرنسيين أكد أن المتمردين السوريين انضموا إلى الجيش السوري أثناء المعارك الأخيرة بالقرب من حلب”.

وأضافت لوفيغارو “بعد أن بدأ هؤلاء المتمردون مع المجموعات المسلحة بمواجهة الجيش السوري عادوا اليوم ليلتحقوا به” مشيرا إلى أن “الجيش السوري حقق نجاحات عديدة مؤخراً حول دمشق وبالقرب من حلب”.

 البعث ميديا – سانا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.