مجلس محافظةالسويداءيطالب بمحاسبةالمديرين العامين وبعدم اتخاذ قرارات كيدية

طالب أعضاء مجلس محافظة السويداء بمحاسبة المديرين العامين الذين يتخذون قرارات متسرعة، مؤكدين أن زمن المحسوبيات ولّى ولا يوجد أحد “على رأسه ريشة”.

كما طالبوا باجتماعهم أمس بضرورة تشكيل دوريات دائمة لمراقبة الأسواق، خاصة سوق الخضار ومعالجة فوضى الأسعار وتحديداً في الريف الذي يشهد فوضى كبيرة بسبب عدم وصول الدوريات التموينية، وإلزام معتمدي الغاز بإعلان التسعيرة، وأشارت مداخلات الحضور إلى عدم التزام الكثير من الموظفين بالدوام الرسمي، خاصة في النقاط الطبية والوحدات الإرشادية وغيرها من الدوائر الحكومية البعيدة عن أعين الإدارات!.

الاهتمام بالجرحى

وشكا أعضاء المجلس من عدم الرد على مطالباتهم من قبل الوزارات المعنية، وطالبوها بأن تكون ردودها سريعة ومقنعة ومدروسة.

وركّزت المداخلات على ضرورة الاهتمام بجرحى الجيش والمدنيين خاصة المصابين بإصابات بالغة أفقدتهم القدرة على إعالة أنفسهم وأسرهم وإلغاء ظاهرة المطالب الورقية الكثيرة من أسر الشهداء وقيام محامي الدولة بمتابعة أوضاعهم بدلاً من حالة (الشنططة)التي يعانون منها.

ومن المطالب التي تم طرحها: ضرورة إحداث قسم لمعالجة مرضى السرطان والإسراع بتعيين مدير للتربية وإقامة دورات تقوية للطلاب في المدارس لحمايتهم من الدروس الخاصة وحالة الابتزاز التي يتعرضون لها، وضرورة وضع حلول للمستنقعات التي برزت في الطرقات بعد تساقط الأمطار، بالإضافة إلى معالجة ظاهرة تحول الشوارع الرئيسية إلى مرآب للسيارات.

تلافي الثغرات

وأكد عصام الحسين رئيس المجلس على أهمية التواصل الدائم وطرح المشاكل بشكل آني للوقوف عليها ومعالجتها وعدم الانتظار حتى انعقاد دورة المجلس، مشيراً إلى أن قلّة الشكاوى على المحروقات هو دليل على توفر المادة في أرجاء المحافظة كافة، فيما دعا عضو قيادة فرع الحزب حسن الأطرش إلى العمل على تلافي الثغرات التي برزت في عمل الدفاع الوطني، وغيره من المجالات، مشيراً إلى دور اللجان التي تم تشكيلها من أعضاء المجلس في متابعة الكثير من القضايا الخدمية ومنها المحروقات والأسواق، مؤكداً النتائج التي تحققت والارتياح بين الأوساط الاجتماعية.

البعث ميديا – البعث

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.