ضرب أوكار «داعش» بريف دمشق.. مقتل إرهابيين باشتباكات على عدة محاور

قضت وحدات الجيش العربي السوري على أعداد من الإرهابيين بعضهم من الجنسية الأردنية ومما يسمى “دولة الإسلام في العراق والشام” التابع لتنظيم “القاعدة” في سلسلة عمليات مكثفة ضد تجمعاتهم في مزارع وقرى وبلدات بريف دمشق.

وصرح مصدر عسكري أن وحدات الجيش دكت تجمعات للإرهابيين في بلدتي السحل والجراجير جنوب قارة، وأوقعت عشرات القتلى والمصابين بين صفوفهم، بينما قضت وحدة ثانية على عدد من الإرهابيين غرب دير الشيروبيم في منطقة صيدنايا وأصابت آخرين ومن بين المصابين نور الدين شلهوم وعلاء زعتور.

وفي الغوطة الشرقية، قال المصدر لوكالة أنباء “سانا” أن قوات الجيش لاحقت مجموعات إرهابية مما يسمى “لواء شباب الإسلام” خلف شركة “سكر” للسيارات وشرق مشفى الشرطة بحرستا وقضت على الإرهابي علاء الدين القفه، في حين اشتبكت وحدات أخرى من جيشنا مع مجموعات إرهابية في مزارع البحارية وفي محيط القرية الشامية وحققت اصابات مباشرة بين صفوفها.

وأشار المصدر إلى أنه تم القضاء على مجموعات إرهابية على محور زملكا من جهة طريق المتحلق الجنوبي وعلى قناص عند معمل “أومو” للمنظفات في عدرا البلد، بينما اسفرت الاشتباكات عند الكورنيش الوسطاني ودوار المناشر في حي جوبر عن مقتل وإصابة عدد من الإرهابيين، لافتاً إلى أن وحدات الجيش وجهت ضربات قاضية لتجمعات الإرهابيين وقضت على العديد منهم في حارة الديري وقرب مركز البحوث الزراعية ومقر ما يسمى “الهيئة الشرعية” في مدينة دوما.

وفي الريف الجنوبي شهدت بلدتي يلدا وببيلا ومحيطهما عدة عمليات للجيش  تم خلالها تدمير وكر بما فيه من أسلحة وذخيرة والقضاء على إرهابيين مرتزقة من جنسيات عربية من بينهم الأردني عطا الله الحسين وحسين النمري في بلدة يلدا وإيقاع إرهابيين اثنين قتلى في بلدة ببيلا هما سعيد صادقة ومحمد الجوجو.

وفي سياق متصل، اشتبكت وحدات الجيش مع مجموعات إرهابية عند دوار الفرن ومنطقة الفصول الأربعة في مدينة داريا وأسفرت الاشتباكات عن مقتل الإرهابي عبد جهاد الغزة وضياء خولاني، في حين تصدت وحدات الجيش لمجموعات إرهابية حاولت الاعتداء على حواجز للجيش عند مفرق طيبة وخان دنون في منطقة الكسوة وأوقعت 20 منهم قتلى بعضهم من الجنسية الشيشانية.

من جهته، قال مصدر عسكري إن قوات الجيش استهدفت مجموعة إرهابية في بلدة قارة بريف دمشق وقضت على عدد من أفرادها بينهم الإرهابيون زكريا القاضي ومحمد رفاعي ونضال صبح وسليمان بوظان وأصابت متزعم المجموعة علاء وردة ودمرت أسلحتهم وأدوات إجرامهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.