لافروف: الحديث عن إقامة قاعدة عسكرية روسية بمصر مبالغ فيه

انتقد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الحديث المتداول عن إقامة قاعدة عسكرية روسية في مصر وعبر عنه بـ”المبالغ فيه”، مؤكداً أن روسيا لا تسعى للحد من النفوذ الأميركي في مصر.
وفي حديث لصحيفة “روسيسكايا غازيتا” قال لافروف: إن «روسيا تربطها بمصر علاقات قديمة لم تنقطع بعد “الثورة”، مذكرا بأنه زار مصر بعد انتخاب محمد مرسي رئيسا للبلاد».
وأضاف أن روسيا مستعدة لتمويل مختلف المشاريع في مصر وبينها مشاريع الطاقة الذرية. وقال الوزير الروسي إن «بعض المراقبين يعتبرون تعزيز التعاون في المجال العسكري بين البلدين مفاجأة ويرون في ذلك تصادما مع مصالح الولايات المتحدة، إلا أن هذا الاستنتاج غير صحيح».
وأشار لافروف إلى أن المصريين يدركون جيدا أن واشنطن لن تفقد نفوذها في المنطقة، إلا أن الحكومة المصرية الجديدة تريد أن تتوقف الولايات المتحدة من اعتبار علاقات مصر مع روسيا أو غيرها من الدول تهديدا لمصالحها.
وأوضح الوزير الروسي أن الحديث عن إقامة قاعدة عسكرية روسية في مصر مبالغ فيه، مشيرا إلى أن البعض يرون أن روسيا تملك قاعدة عسكرية في طرطوس السورية، لكن ما نملكه هو رصيف تقف عنده السفن الحربية الروسية القائمة بخدمتها في البحر المتوسط للتزود بالوقود.
وأضاف لافروف أن روسيا تسعى إلى تعزيز وجودها في البحر المتوسط، مشيرا إلى أن الولايات المتحدة وفرنسا وغيرهما من الدول تملك قوات بحرية كبيرة في البحر المتوسط.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.