أكدت المشاركة في «جنيف 2».. شعبان: حريصون على الحل السلمي للأزمة

بحث وزير الخارجية الهندي سلمان خورشيد مع الدكتورة بثينة شعبان المستشارة السياسية والإعلامية في رئاسة الجمهورية في العاصمة نيودلهي اليوم آخر المستجدات على الساحة السورية.

وشرحت الدكتورة شعبان خلال اللقاء ما تتعرض له سورية من أعمال إرهابية واستهداف للمدنيين الأبرياء وتدمير للبنية التحتية وتعطيل للحل السياسي للأزمة في سورية من قبل قوى إقليمية وعالمية.

وأكدت الدكتورة شعبان موقف الحكومة السورية الثابت بالمشاركة في المؤتمر الدولي حول سورية “جنيف 2” دون شروط مسبقة وحرصها على إيجاد حل سلمي للأزمة ووضع حد للإرهاب ووقف تمويله وتسليحه.

وأعربت الدكتورة شعبان عن رغبة الحكومة السورية بمشاركة الهند الدولة الصديقة ودول البريكس في إيجاد حل سياسي للأزمة في سورية واتخاذ موقف دولي ضد الإرهاب.

ولفتت الدكتورة شعبان إلى ما تتعرض له سورية من إرهاب للمواطنين على أيدي المجموعات الإرهابية التكفيرية والقتل المتعمد لأطفال المدارس وحرمانهم من التعليم بعدما كانت سورية رائدة في محو الأمية والتعليم المجاني مؤكدة ضرورة إدانة الدول “الديمقراطية والمحبة للسلام لهذه الأعمال الشنيعة بحق السوريين”.

وعبرت الدكتورة شعبان عن شكرها للهند ودول البريكس على مواقفهم المشرفة تجاه الحل السلمي للأزمة في سورية وعدم التدخل في شؤونها الداخلية.

من جانبه عبر خورشيد عن تعاطف الحكومة الهندية مع الشعب السوري ووقوفها ضد الإرهاب معربا عن أمله في أن يتم التوصل إلى حل سلمي في مؤتمر جنيف 2 وأن يتمكن السوريون من تقرير مستقبلهم بأنفسهم كما عبر عن استعداد الحكومة الهندية للمساعدة بأي من النواحي التي يرتئيها أو يحتاجها الشعب السوري وأنه وزملاءه مستعدون للتواصل مع زملائهم السوريين من أجل هذا الهدف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.