استدراج عروض إلى القطاع الخاص لتدمير جزء من الكيميائية في سورية

أعلنت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية اليوم أنها وجهت استدراج عروض إلى القطاع الخاص لتدمير جزء من الأسلحة الكيميائية في سورية.
ونقلت ( ا ف ب) عن المنظمة قولها على موقعها على الانترنت إنها “تبحث عن شركات تجارية قد تكون مهتمة بالمشاركة في عملية استدراج عروض محتملة” موضحة أن المطلوب هو “معالجة وتدمير مواد كيميائية خطرة أو غير مؤذية عضوية أو غير عضوية في إطار تدمير أسلحة كيميائية سورية”.
ولدى الشركات المهتمة بإعلان المنظمة الدولية مهلة حتى التاسع والعشرين من الشهر الجاري لإرسال كتاب إلى المنظمة تعرب فيه عن اهتمامها وتؤكد الشركة أن لديها القدرات للقيام بالمهمة المطلوبة.
واعتمد المجلس التنفيذي لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية في الخامس عشر من تشرين الثاني الجاري في لاهاي خريطة طريق حول تدمير الأسلحة الكيميائية خارج سورية بحلول منتصف العام المقبل إلا أنه ورغم الإجماع على ذلك فإن أي بلد لم يوافق على القيام بذلك على أراضيه.
وكانت سيغريد كاغ منسقة البعثة المشتركة لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية والأمم المتحدة المكلفة الإشراف على تطبيق قرار مجلس الأمن القاضي بنزع الأسلحة الكيميائية في سورية أكدت في بيان لها بداية الشهر الجاري أن الحكومة السورية تتعاون بشكل كامل في دعم عمل الفريق المتقدم والبعثة المشتركة معربة عن شكرها للحكومة السورية والشعب السوري على هذا التعاون.

البعث  ميديا –  سانا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.