“الصناعة”تقترح تخصيصها بكتلة واحدة من الموازنة وتوزيعها وفق أولويات المشروعات

اقترح وزير الصناعة كمال الدين طعمة تخصيص وزارة الصناعة بكتلة استثمارية واحدة من الموازنة العامة للدولة يُترك للوزارة توزيعها وفق أولويات مشاريعها الاستراتيجية وحسب القطاعات الرئيسية دون العودة إلى وزارة المالية بغية ترسيخ مفهوم اللامركزية ولسرعة اتخاذ القرار المناسب.

وأشار الوزير طعمة خلال مناقشة الموازنة الاستثمارية للوزارة للعام الحالي إلى أهمية احتساب تكلفة الإنتاج الفعلية ومقارنتها مع الكلفة المعيارية وبيان الانحرافات ودراسة سبل معالجتها وتحليل عناصر كلفة المنتج وصولاً إلى كلفة تنافسية إضافة إلى إعادة دراسة الملاكات العددية بضوء واقع الخطوط الإنتاجية العاملة فعلياً وبحيث يتم استبعاد عمالة الخطوط المنسقة من الملاك، مع الحفاظ على حقوق العمالة القائمة وترسيخ قاعدة الاستقلالية المالية وضبط العلاقة مع وزارة المالية.

وأوضح الوزير طعمة أن هناك 48 شركة متوقفة عن الإنتاج، كما توقفت معظم المشاريع الاستثمارية في الشركات خلال العام الماضي بعد مغادرة خبراء الشركات الأجنبية البلاد نتيجة الظروف الراهنة وعدم متابعة المستثمرين المحليين وغير المحليين تنفيذ المشاريع المرخصة والمباشر بها، مبيّناً أن هذه المشاريع التي تنفذها بعض الشركات الأجنبية متعاقد عليها على أساس المفتاح باليد ولا يمكن لوزارة الصناعة التدخل فيها مع العلم أن هناك التزامات عقدية معها لإتمام الأعمال حين تتحسن الظروف.

يذكر أن الموازنة الاستثمارية لوزارة الصناعة لعام 2014 والبالغة 1.516 مليار ليرة منها 1.2 مليار لمشاريع الاستبدال والتجديد و316 مليوناً للمشاريع المنقولة و11 مليون ليرة للمشاريع الجديدة.

البعث ميديا – البعث

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.