بابا الفاتيكان : لن نسمح بجعل الشرق الأوسط دون مسيحيين

أعلن بابا الفاتيكان فرانسيس الأول اليوم الخميس 21 تشرين الثاني أن الكنيسة الكاثوليكية لن تقبل بشرق أوسط خال من المسيحيين, وقال البابا إن سورية والعراق ومصر والمناطق الأخرى في الأراضي المقدسة تفيض بالدموع”, ولن نستريح طالما كان هناك رجال ونساء، بغض النظر عن دينهم، تُنتهك كرامتهم، ويحرمون من أساسيات الحياة، ويسرق مستقبلهم، ويدفعون إلى الحياة لاجئين مشردين, مؤكداً أن الكنيسة الكاثوليكية لن تقبل بشرق أوسط خال من المسيحيين.

وأضاف البابا في كلمة ألقاها في الفاتيكان أمام بطاركة وأساقفة عدة دول في الشرق الأوسط، من بينها مصر والعراق ولبنان وسورية، أنه “لا يمكن أن نسمح لأنفسنا بأن نتخيل الشرق الأوسط دون مسيحيين يبشرون منذ ألفي عام باسم المسيح، ومندمجين، بصفتهم مواطنين، في الحياة الاجتماعية والثقافية والدينية في البلدان التي ينتمون إليها”.

وكان قادة دينيون من كنائس عدة دول في منطقة الشرق الأوسط قد التقوا البابا في الفاتيكان لاطلاعه على مخاوفهم والمشاكل التي تواجهها الأقليات المسيحية في المنطقة.

البعث  ميديا  –  وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.