توجّه المستثمرين للشراء يرفع مؤشر “البورصة” 4.27 نقاط

انخفضت قيمة التداولات في سوق دمشق للأوراق المالية نهاية الأسبوع الجاري إلى النصف مقارنة مع الأسبوع الذي سبقه، حيث بلغت 18.487 مليون ليرة من خلال 167 صفقة تمت على 132 ألف سهم، بينما تجاوزت 31.4 مليون ليرة عبر 177 صفقة على 205 آلاف سهم. وعاود مؤشر السوق الصعود بعد ثلاث جلسات من التراجع وزاد بمعدل 0.34% نهاية الأسبوع نتيجة اكتسابه 4.27 نقاط من 1.246.33 إلى 1.250.60 نقطة، واتجه المستثمرون نحو الشراء سعياً لامتلاك بعض الأسهم الرخيصة والمغرية مثل سهمي بنك الأردن – سورية وقطر الوطني –سورية، بينما لم يتجاوز ارتفاع مؤشر السوق المثقل نسبة 0.08% بعد أن كسب أقل من نقطة الأسبوع السابق.

وأكد المدير التنفيذي وجود تطور كبير في قيم وأحجام التداول وارتفاع في المؤشر خلال الربع الثالث من هذا العام مقارنة مع الفترة المماثلة من العام الماضي، الأمر الذي يعزز ثقة المستثمرين بأداء السوق. وذكر الدكتور حمدان أن لدى السوق ما يزيد على 14 ألف مستثمر لديهم حسابات ويتداولون الأسهم، مشيراً إلى دخول نحو 50 مستثمراً جديداً في كل شهر.

وكشف حمدان عن أن بنك الشام الإسلامي يعمل على استكمال إجراءات الإدراج في السوق ما يزيد من الفرص المتاحة أمام المستثمرين للتداول على أسهم الشركات المدرجة فيه.

الأكثر تداولاً

واستمر “سورية الدولي الإسلامي” في قيادته للأسهم المدرجة في السوق باستحواذه على الحصة الأعلى من التداولات بنسبة 44% لتصل قيمتها إلى 6.653 ملايين ليرة من خلال 60 صفقة على 50.471 ألف سهم، يليه بنك قطر الوطني – سورية بمعدل 21% لتصل إلى 3.846 ملايين ليرة عبر 33 صفقة على 27.386 ألف سهم، ووصل حجم التداولات على سهم بنك بيمو السعودي الفرنسي إلى 2.248 مليون ليرة عبر 12 صفقة على 9.003 آلاف سهم، وعلى البنك العربي 1.814 مليون ليرة من خلال 14 صفقة على 9.853 آلاف سهم، وعلى فرنسبنك – سورية 1.483 مليون ليرة من خلال 24 صفقة على 14.945 ألف سهم.

وتراجع معدل متوسط التداولات اليومية إلى ما دون 6.5 ملايين ليرة في الجلسة الواحدة مقارنة مع 10.6 ملايين ليرة في الأسبوع الفائت، علماً أن المتوسط الطبيعي محدد عند 15 مليون ليرة.

الأكثر ارتفاعاً

وسجّلت أربعة ارتفاعات مقابل ثلاثة تراجعات، وكان بنك “بيمو” الأكثر صعوداً بنسبة 4.80% ليغلق سهمه على سعر 251.53 ليرة مقارنة مع 240 ليرة نهاية الأسبوع السابق، يليه “العربي –سورية” 0.76% ليغلق سعر سهمه على 185.30 ليرة مقارنة مع 183.91 ليرة، ثم “قطر الوطني –سورية” 0.47% مقفلاً سهمه على سعر 140.39 ليرة مقارنة مع 139.73 ليرة، ثم “الأردن سورية” 0.26% ليغلق سعر سهمه على 101.54 ليرة مقارنة مع 101.28 ليرة.

بالمقابل كان فرنسبنك – سورية الأكثر انخفاضاً بمعدل 1.93% ليقفل سهمه على سعر 98.95 ليرة مقارنة مع 100.90 ليرة، يليه “سورية الدولي الإسلامي” بمعدل 1.90% وأقفل سعر سهمه على 131.45 ليرة مقارنة مع 133.99 ليرة، وبمعدل 1.58% زاد سعر سهم شركة العقيلة للتأمين التكافلي ليقفل على 91.78 ليرة مقارنة مع 93.25 ليرة نهاية الأسبوع الفائت.

أداء متقدم

بينما لم تسجّل أي تداولات تذكر على أسهم شركات أروب – سورية، والأهلية للزيوت النباتية، والمتحدة للتأمين، والأهلية للنقل، والهندسية الزراعية – نماء، والسورية الكويتية للتأمين، وسولدارتي للتأمين، والمجموعة المتحدة للنشر، وعلى مصارف الشرق، والعربي – سورية، وعودة – سورية، وبيبلوس – سورية.

يذكر أن أغلب الشركات قامت بتجزئة أسهمها في عامي 2012 و2013 ولفت الدكتور حمدان إلى قيام أربع شركات من قطاع التأمين بتجزئة أسهمها هذا العام، وهي الشركة السورية الوطنية للتأمين والشركة المتحدة للتأمين والشركة السورية الكويتية للتأمين والاتحاد التعاوني للتأمين، كاشفاً عن قيام 5 شركات بتوزيع أرباح نقدية على المساهمين.

وذكر الموقع الإلكتروني لسوق دمشق للأوراق المالية أن التقرير الربعي الثالث من عام 2013 لاتحاد البورصات العربية صدر، وبيّن أن مؤشر سوق دمشق للأوراق المالية احتل المرتبة الثالثة في الأداء بين جميع البورصات العربية بارتفاع قدره 8.87%، وأعاد المدير التنفيذي لسوق دمشق للأوراق المالية احتلال السوق هذه المرتبة إلى التطور المستمر في أدائه والزيادة المستمرة في عدد المتعاملين والمستثمرين والارتفاع في أحجام وقيم التداولات خلال هذه الفترة رغم الأزمة التي تمر بها سورية.

البعث ميديا – البعث

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.