خطة لتأمين محروقات عام كامل وليس موسم الشتاء فقط

وضعت الشركة العامة لتوزيع المحروقات خطة متكاملة لتأمين احتياجات المواطن والقطاعات والشركات من المشتقات النفطية ولاسيما المازوت لزوم التدفئة.

مدير شركة محروقات محمد كركتلي أكد وجود خطة لتأمين المحروقات على مدار العام وليس فقط لموسم الشتاء عبر تشغيل مصفاتي بانياس وحمص بالاستطاعات الممكنة ما يؤمن حالياً 65% من الاحتياجات الحالية من المازوت و75% من مادة الفيول و100% من البنزين ، كما يلبي الإنتاج المحلي من الغاز المنزلي 55% من احتياجات السوق المحلية ويتم استيراد الكميات اللازمة من المشتقات النفطية لحدود كفاية حاجة الاستهلاك المحلي أما من ناحية تأمين مخصصات الأسرة للتدفئة فتم تخصيص كل أسرة بـ 400 ليتر مازوت لأغراض التدفئة لهذا العام.

وحول القنوات التي يتم اتباعها في توزيع المازوت للمناطق والأحياء قال كركتلي إنه يتم توزيع مخصصات الأسر من خلال اللجان الفرعية التي تشكلها لجنة المحروقات برئاسة المحافظ في كل محافظة وتعمل هذه اللجان على توزيع الحصص على المواطنين وفق آليات وخطة توزيع تضعها وتشرف على تنفيذها “لجنة المحروقات”، و فيما يخص توزيع المادة على المناطق المتوترة تقوم وزارة النفط والثروة المعدنية بتأمين حاجة المحافظات من المشتقات النفطية وبالكميات المطلوبة التي تحددها لجنة المحروقات في كل محافظة وبما يلبي حاجة الاستهلاك فيها، فيما تقوم “لجنة المحروقات” في كل محافظة يرأسها المحافظ بالإشراف على عملية التوزيع وفق آليات وخطة توزيع محددة بشكل مسبق تأخذ بالاعتبار الوضع الأمني في المحافظة.

ويشير مدير محروقات إلى أن منافذ التسجيل على المازوت تختلف من محافظة لأخرى ومن مدينة لأخرى إذ يتم التسجيل عن طريق البلديات أو رؤساء الوحدات الإدارية أو في فرع المحروقات ، وفيما يخص دمشق تحديداً يتم التسجيل حالياً في مراكز برزة، دمر، غرب الميدان، لافتاً إلى أن للمؤسسات الحكومية أولوية في استلام كامل مخصصاتها مع الحرص دائماً على أن تكون المخازن في الذروة.

البعث ميديا – البعث

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.