طهران: وقف إرسال السلاح للإرهابيين والحوار سيجعلان «جنيف 2» أكثر فعالية

أكد حسين أمير عبد اللهيان مساعد وزير الخارجية الإيراني في حديث لقناة “المنار”، أن الحوار بين السوريين والقرار الحقيقي من جميع الدول بعدم إرسال السلاح إلى المجموعات في سورية سيجعلان المؤتمر الدولي حول سورية جنيف 2 أكثر فعالية.

وأشار عبد إلى أن المحادثات بين دول المنطقة تقوي الحل السياسي للأزمة في سورية في مؤتمر “جنيف 2″، مبيناً أن الأمن في المنطقة غير قابل للتجزئة ولا يمكن تحقيقه ببلد وتجاهله في آخر.

ولفت عبد اللهيان إلى أن سورية أصبحت تشكل ملجأ لجميع المجموعات الإرهابية وعلى الجميع أن يعلم أن هذه المجموعات الإرهابية ستنتقل إلى جميع الدول المجاورة داعياً جميع دول المنطقة للمساعدة في إيقاف الإرهاب.

وأوضح عبد اللهيان أن «وجود المجموعات الإرهابية التي تبث الفتن الطائفية ما بين الأطياف المختلفة في المنطقة هو السبب الأساسي للمعاناة»، معتبراً أن هذه المجموعات الإرهابية والمتطرفة مشكلة سياسية حقيقية وهي تدار عبر أعداء المنطقة وبعض “الجواسيس الداخليين”.

وجدد عبد اللهيان التأكيد على أن إيران لا تتدخل في الشؤون الداخلية لأي دولة في المنطقة وأنها ستستفيد من نفوذها السياسي لتحقيق مصالحها ومصالح المنطقة وقال إن «إيران تسعى من خلال جهودها في الحوارات والمؤتمرات والمباحثات والنقاشات الضرورية لإنهاء ظاهرة الإرهاب بالمنطقة».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.