محاضرة في فرع جامعة البعث لحزب «البعث العربي الاشتراكي» بمناسبة التصحيح

بمناسبة أعياد تشرين المجيدة وتحت رعاية الرفيق الدكتور محمد العيسى أمين فرع جامعة البعث لحزب البعث العربي الاشتراكي، أقامت قيادة الشعبة الأولى في جامعة البعث وبحضور مميز احتفالاً ألقى فيها الأستاذ مصطفى العباس أمين الجامعة المساعد، محاضرة بعنوان “حرب تشرين التحريرية المجيدة” سلّط من خلالها الضوء على نتائج الحركة التصحيحية التي قادها القائد الخالد حافظ الأسد.
وأكد العباس على أن «حزبنا في ذلك الوقت بقيادة القائد الخالد تصدت بشكل فعال للعقلية المناورة المتسلطة وخلصت بعثنا من الشوائب السابقة كما أنها وقفت في وجهه جميع المؤامرات المحاكة في تاريخ العرب الحديث وحالت دون تحقيقها لأهدافها وما حرب تشرين التحريرية إلا نصر من تلك الانتصارات التي أثبتت أن القائد الخالد حافظ الأسد هو رمزٌ للنضال العربي من المحيط إلى الخليج».
وبين العباس في نهاية محاضرته أن «سورية منتصرة بكل تأكيد بهمة جيشنا العقائدي الذي حولّ الموت لجزء من حياته وعندما يصبح الموت حالة من حالات الحياة لا يستطيع أي عدو أن يقف في وجه ما نريد مهما كانت قوته.
وختم أمين الجامعة المساعد بالقول إن «كل الدول تكّبر رؤسائها إلا سورية كبّرها القائد الخالد حافظ الأسد وستبقى كبيرة بقيادة الرئيس الدكتور بشار الأسد».
يذكر أن المحاضرة ألقيت في كلية العلوم في جامعة البعث بحضور الرفيق الدكتور محمد العيسى أمين فرع الحزب في الجامعة والرفيقة الدكتورة ميادة رزوق رئيس مكتب الإعداد والثقافة والإعلام الفرعي ومجموعة من عمداء الكليات وقيادات الشعب والفرق الحزبية وحشدٌ طلابي كبير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *