“الإرهابيون” يحرمون آلاف السوريين من الأغذية والوقود والكهرباء والدواء

أكدت الخارجية الروسية أن “آلاف الأشخاص في سورية حرموا من الاغذية والوقود والكهرباء والأدوية جراء قطع المسلحين للطرق” ووجود مناطق يحاصرها المقاتلون وخاصة في شمال شرق البلاد اضافة لاستمرار “العمليات القتالية” في بعض المناطق معربة عن قلقها إزاء “الاوضاع الانسانية في سورية”.

ولفت بيان للخارجية الروسية نقله موقع (روسيا اليوم) إلى أن الحكومة السورية أكدت لموسكو ” استعدادها لاتخاذ اجراءات إضافية لتسهيل نقل المساعدات الإنسانية إلى جميع المحتاجين والتطوير اللاحق لتعاونها مع الوكالات الانسانية الدولية والمنظمات غير الحكومية وذلك من أجل التخفيف من مصائب ومعاناة المدنيين”.

وقالت إنه ” من المهم أن يعمل كل المشاركين في عملية تقديم المساعدات الانسانية لسكان سورية وفقا لبيان رئيس مجلس الأمن الدولي الصادر في 2 تشرين الأول الماضي وأن يتمسكوا بالتزاماتهم النابعة من القانون الانساني الدولي .. وأن ذلك يستبعد المحاولات لتسييس المسائل الانسانية وتحويل المأساة الانسانية الى الية للضغط السياسي على الحكومة السورية”.

وأضافت الخارجية الروسية ” هذه هي بالذات المواقف التي ننطلق منها وننوي مواصلة العمل انطلاقا منها أثناء مناقشة القضايا الانسانية”.

وكان وزير الخارجية الروسى سيرغي لافروف أكد خلال مؤتمر صحفي مشترك مع وزير خارجية ارمينيا ادوارد نالبانديان في موسكو الاثنين الماضي أن المنظمات الدولية التى تقدم المساعدة الانسانية لسورية تشيد بالتعاون المبذول من جانب الحكومة السورية فى هذا المجال ولكن هناك صعوبات جمة تعترض طريق هذه المنظمات جراء أفعال وممارسات /المجموعات المسلحة/ على الارض التى تمتثل لاطراف دولية عدة.

 البعث ميديا – سانا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.