موقع فرنسي: «داعش» الإرهابية وراء اختطاف الصحفيين الأجانب في سورية

كشف موقع “أتلانتيكو” الفرنسي أن هناك 16 صحفياً أجنبياً محتجزون أو مفقودون في سورية، مشيراً إلى مسؤولية مايسمى بتنظيم “الدولة الإسلامية في العراق والشام” التابعة لتنظيم القاعدة الإرهابي ومجموعات إرهابية أخرى عن عمليات اختطاف الصحفيين الأجانب في سورية.

ونقل الموقع إن «هناك 4 صحفيين فرنسيين وأمريكيين وإسباني وأردني من أصل فلسطيني ولبناني وموريتاني و6 آخرين فقدوا في سورية».

وأشارت الموقع إلى ازدياد عمليات الخطف التي يتعرض لها الصحفيون الأجانب في سورية مع تزايد نفوذ فرع تنظيم القاعدة الإرهابي المسمى “الدولة الإسلامية في العراق والشام” في بعض المناطق.

يذكر أن الصحفي الفرنسي جان بيير بيران أكد نهاية الشهر الماضي في مقال نشرته صحيفة ليبراسيون الفرنسية أن “أغلبية المختطفين الغربيين في سورية من صحفيين وعمال إغاثة والبالغ عددهم ما بين 20 و25 شخصاً محتجزون لدى ما يسمى “الدولة الإسلامية في العراق والشام” التابع لتنظيم القاعدة الإرهابي.

ولفت بيران إلى أن هذه المجموعة الإرهابية الآنفة الذكر تحتجز كل المختطفين ولكنها ليست وراء كل حالات الخطف فهناك مجموعة متطرفة أخرى للقاعدة هي “جبهة النصرة” التي كانت أول من قام بخطف هؤلاء الأشخاص في أيار 2012 ومنذ ذلك الحين أصبح خطف الأشخاص صنعة تقوم بها أيضا مجموعات “مافيوية” من بينها ميليشيا ما يسمى “الجيش الحر” التي تخلط بين “الإرهاب واللصوصية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.