تضمناً مع سورية.. اللجنة الشعبية الفلسطينية تزور الجولان

زارت اللجنة الشعبية الفلسطينية للتضامن مع سورية وقيادتها الوطنية قرية عين قنية في الجولان السوري المحتل أمس السبت 23 تشرين الثاني، وقدمت التعازي بالشهيد نشأت شعلان ومن خلاله لشهداء الجيش العربي السوري وشهداء سورية كافة.

وأكد الشيخ عبد الله بدير إمام الجامع الأبيض في فلسطين وأول الناجين من مجزرة كفرقاسم التي ارتكبتها العصابات العنصرية الصهيونية في كلمة له خلال الزيارة إن «سورية ستنتصر والجيش العربي السوري منتصر وسيحسم المعركة قريبا ولن تبقى أصابع الإرهاب تعبث بأمن سورية والسوريين».

ولفت بدير إلى «أنهم جاؤوا من الداخل الفلسطيني لإحياء ذكرى من سقطوا دفاعاً عن سورية وتكريماً لشهداء الجيش العربي السوري».

بدوره رحب الشيخ جاد الكريم ناصر باسم آل الفقيد بالضيوف القادمين من كل المناطق الفلسطينية مؤكداً أن «الجولان كان وسيبقى وفيا للوطن الأم سورية بجيشها وشعبها وقيادتها».

ونوه الشيخ نمر نمر في كلمة له بأهمية التضحيات التي يقدمها الشعب السوري في سبيل كرامة الأمة العربية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.