صلاة في روما لأجل السلام في سورية

أقام بطاركة الشرق الكاثوليك الصلاة بدعوة من جمعية سان أجيديو في كنيسة “سانتا ماريا” في تراستيفيري على نية السلام في الشرق الأوسط وخاصة في سورية وترأسها البطريرك أغناطيوس يوسف الثالث يونان.

ودعا البطريرك يونان خلال الصلاة إلى «التضامن بالصلاة والعمل مع المتألمين في الشرق وفي سورية وخاصة الذين يعانون القتل والتهجير والإذلال»، مشدداً على وجوب إرساء السلام والاستقرار في المنطقة كي تعود إلى لعب دورها الرائد في مجال عيش الأديان معاً وحوار الشعوب.

والتقى بابا الفاتيكان المستقيل بنديكتوس السادس عشر وفد بطاركة الشرق الكاثوليك واستمع منه لعرض عن الأوضاع في الشرق الأوسط وكنيستهم.

بدوره اعتبر البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي في كلمة له أن العالم “يحتاج اليوم إلى حقيقة وإلى عدالة وأن المسيحيين يحملون سلاح السلام والمحبة والحقيقة والصلاة”0

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.