البطريرك لحام يدعو القوى الأجنبية إلى التوقف عن دعم الارهاب في سورية

دعا البطريرك غريغوريوس الثالث لحام بطريرك أنطاكية وسائر المشرق للروم الملكيين الكاثوليك القوى الأجنبية الى التوقف عن تسليح “المجموعات المتطرفة” في سورية ودعمها من الخارج إن كانت تريد حقا أن تفضي المفاوضات في المؤتمر الدولي حول سورية جنيف2 إلى تحقيق نتائج إيجابية لمستقبل الشعب السوري.

وبين البطريرك لحام في تصريحات لوكالة أنباء الفاتيكان فيدس تعليقا على إعلان مجموعات مسلحة متطرفة في سورية نهاية الأسبوع الماضي اندماجها وتوسعها ضمن جبهة واحدة تحمل اسم الجبهة الإسلامية أن “المجموعات المتطرفة في سورية” لن تناضل بالتأكيد من أجل الديمقراطية.

وقال البطريرك لحام إن “هذه المجموعات حتى عندما تقاتل بعضها البعض فهي تستجيب للمنطق نفسه الذي لا يمت بصلة إلى الديمقراطية والحرية”.

وكان البطريرك لحام شدد فى حديث نشرته الصحيفة الأدبية التشيكية أمس الأول على أن “مشكلة سورية الرئيسية الآن تكمن فى وجود أكثر من ألفي مجموعة مسلحة لا تعرف هوياتها وارتباطاتها وأهدافها تقوم بنشر الفوضى والخراب وتشكل مصدر التطرف الذى تواجهه سورية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.